• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ممن يحملون الشهادات العليا

«معاً نحو الريادة» تستثمر طاقات موظفي جمارك دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يوليو 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

أطلقت إدارة الموارد البشرية بجمارك دبي مبادرة «معاً نحو الريادة»، والتي تهدف إلى تعزيز قدرات وكفاءات حملة شهادات الماجستير وتطوير مهاراتهم السلوكية والإدارية والقيادية والتخصصية، بما يؤثر إيجاباً على أداء المؤسسة واستدامتها، وتوظيف إمكانياتهم وقدراتهم بما يخدم أهداف الدائرة، وتعزيز الإبداع والابتكار، وتحفيز الموظفين والاحتفاظ بهم.

وتأتي المبادرة انطلاقاً من حرص الدائرة على الاهتمام بالكفاءات المواطنة، وتطويرها وتمكينها والمحافظة عليها، وتركز على تعريف المشاركين فيها وزيادة وعيهم بمسارهم الوظيفي والمسؤوليات المناطة بهم، والكفاءات المطلوبة لأدوارهم الوظيفية المستقبلية.

وقال بطي عبدالله الجميري، المدير التنفيذي لقطاع الموارد البشرية والمالية والإدارية: «تأتي هذه المبادرة في إطار النهج الذي تتبعه جمارك دبي في العمل بإطلاق المبادرات الإبداعية والابتكارية من أجل تحسين الإجراءات وتطوير بيئة العمل وتبني الإبداع والابتكار في كافة المجالات.

وتسعى إدارة الموارد البشرية في جمارك دبي عبر هذه المبادرة إلى إيجاد قاعدة من حملة الشهادات العليا قادرة على تحقيق الأهداف الاستراتيجية، ودفع عجلة التطور والنجاح في الدائرة، بالإضافة إلى خلق بيئة عمل محفزة ومشجعة على الإبداع والابتكار، وجذب ذوي الشهادات والكفاءات عالية المستوى للعمل في جمارك دبي». وأضاف: «يعد الموظفون الحاصلون على درجة الماجستير ثروة بشرية يتحتم علينا الاستفادة منها من خلال صقل مهاراتهم المتقدمة وتوظيفها في الأماكن المناسبة، فالحصول على تلك الشهادات العليا يتطلب من الطالب مشاركة عملية وبحثية واسعة، وليس مُجرّد دراسة نظرية عادية، ما يعني أنه مطالبٌ بابتكار أساليب متطورة باستمرار، والبحث عن طرق مختلفة لتعزيز فهمه وتشعّبه في مجال تخصصه، وبالتالي ينعكس ذلك على طريقة إدارته للعمل، وزيادة الجانب الإبداعي فيما يقوم به، لأنه تعوّد القيام بهذه المهام البحثية الرفيعة خلال دراسته لهذه الدرجة». وأوضحت لبنى المهيري، مدير إدارة الموارد البشرية في جمارك دبي، قائلة: «تشمل المبادرة أربع مراحل أساسية، وهي التخطيط، والتقييم، والتطوير، والتخرّج، حيث يتم في مرحلة التخطيط تحديد المرشحين من حملة الماجستير، وعقد جلسة تعريفية معهم للتعرّف على احتياجات وتوقعات المشتركين، فيما يتم في مرحلة التقييم عقد التقييم السلوكي والتقني بالإضافة إلى عقد جلسات تغذية راجعة فردية لتعزيز الوعي والتطوير الذاتي للموظف، والوقوف على نقاط القوة والتطوير لديه، وتصميم الخطة التطويرية الفردية لكل مشترك». وأضافت: «أما مرحلة التطوير فسوف تتم بالتعاون مع مركز التدريب الجمركي، وتهدف إلى إخراج المشترك من عالم الافتراضات والتخمينات إلى عالم التجربة والإنتاجية والارتقاء في سلم المهارة سلوكياً وإدارياً وفنياً حسب الاختصاص والمجال الذي يعمل به». وقالت لبنى المهيري إن هذا البرنامج سيكون مدخلاً لتشجيع بقية الموظفين في المؤسسة لإكمال تعليمهم العالي، حتى تسمح لهم الفرصة للاشتراك ودخول البرنامج، لما سيكون له من أثر إيجابي على الموظف بشكل خاص والدائرة بشكل عام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا