• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

29 نقطة و9 انتصارات و31 هدفاً في 13 مباراة

«الإمبراطور» يحتفل بالموسم الأفضل في الدور الأول لـ«المحترفين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 ديسمبر 2016

معتصم عبد الله (دبي)

أكد الوصل تميزه خلال النصف الأول للموسم الحالي، بعدما ختم مشوار الدور الأول لدوري الخليج العربي، بانتصار عريض أمام ضيفه حتا 4-1 في «الجولة 13»، ومنحت نتيجة الفوز التاسع «الإمبراطور» أفضل مركز في تاريخ مشاركاته في دوري المحترفين، بعد أن ضمن الفريق الذي احتفظ بوصافة الترتيب برصيد 29 نقطة، البقاء ضمن ثلاثي الصدارة، والذي يضم إلى جانبه الجزيرة «29 نقطة»، والعين «26 نقطة»، علماً بأن الأخير يملك في رصيده ثلاث مباريات مؤجلة أمام الأهلي وحتا والجزيرة.

وحقق «الفهود» خلال النصف الأول من مشوار البطولة أفضل نتائجه بالفوز في 9 مباريات، والتعادل في مباراتين أمام الأهلي والشباب من دون أهداف، مقابل الخسارة في مباراتين أيضاً أمام الجزيرة 1-3 والعين 1-2، ورفعت الرباعية في شباك حتا رصيد أهداف «الفهود» إلى 31 هدفاً، ليكون ثاني أقوى هجوم بعد الجزيرة «32 هدفاً»، وأفضل سجل تهديفي للفريق في تسعة مواسم في المحترفين، في الوقت الذي استقبلت فيه شباكه 10 أهداف كأفضل نتيجة أيضاً للفريق في الدور الأول للمسابقة.

ويدين الوصل بنتائجه المميزة خلال الدور الأول لتكامل أدوار الجهازين الفني والإداري مع مجهودات اللاعبين، ومثل البرازيلي فابيو ليما سلاح «الإمبراطور» الفتاك في المسابقة بعد أن تصدر «إف 16» بدوره وبفضل الثلاثية الجديدة «هاتريك» في مرمى «الإعصار» أمس الأول «4 - 1» قائمة هدافي المنافسة برصيد 16 هدفاً، بفارق هدف عن علي مبخوت مهاجم الجزيرة الغائب عن مباراة فريقه أمام الظفرة في الجولة نفسها بداعي الإيقاف.

في المقابل، بدا تسجيل البرازيلي صموئيل روزا مهاجم حتا لهدف وحيد في مرمى الوصل، في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة، الاستثناء الوحيد في الخسارة الخامسة لـ«الإعصار» في الدوري، والثالثة على التوالي، وحقق حتا الذي بقى تاسعاً برصيد 15 نقطة الفوز في كل مباراة نجح خلالها في تسجيل هدف في مشواره في الدوري، قبل مواجهة أمس الأول أمام الوصل، مقابل خسارته في أربع مباريات، والتعادل في ثلاث مباريات أخرى، صام خلالها خط هجومه عن التسجيل. ورأى الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب الوصل أن فريقه هيمن على المباراة منذ انطلاقتها، قبل أن ينجح في تسجيل هدفين سهّلا مهمته في تحقيق الفوز، وقال: «باركت للاعبين الأداء والنتيجة، وعلينا الآن الانتقال بتركيزنا إلى مباراة بني ياس في دور الستة عشر لكأس رئيس الدولة»، لافتاً إلى أن فريقه لا يشعر بالضغوط حالياً، ومن المهم عدم التركيز على نتائج الفرق الأخرى. في المقابل، رأى المقدوني جوكيكا مدرب حتا أن المباراة كانت مسرحاً لعرض الرجل الواحد «ONE MAN SHOW»، بوجود ليما مع الوصل، وقال: «ليس تقليلاً من قدرات المنافس، ولكن أعتقد أن ليما لاعب مثالي، وهو يجعل الأمور أسهل لفريقه، من واقع قدارته المميزة في المراوغة والتسديد، وهو ما ساعد الوصل الذي يلعب بدوره كرة حديثة»، لافتاً إلى أن فريقه نجح خلال انطلاقة المباراة، في الحد من خطورة الوصل، قبل أن تبدو الأمور أكثر صعوبة، بعد تسجيل «الأصفر» هدفين بنهاية نصف الساعة الأولى، ليعزز بالثالث قبل نهاية الشوط الأول. وذكر أن أهداف فريقه لا تتوقف عند حصد النقاط فحسب بل تتعداها إلى التحسن على صعيد الأداء، وأوضح: «توليت مهمتي منذ نحو أكثر من شهرين، وسعيت لصنع الأفضل مع الفريق، وحصدنا 14 نقطة منحتنا الفرصة للابتعاد بفارق 9 نقاط عن الفرق المتنافسة على الهبوط وهو أمر إيجابي».

ليما: أملك مساحة لكرات «الهاتريك»!

دبي (الاتحاد)

عبر فابيو ليما صانع ألعاب وهداف الوصل، عن سعادته بفوز فريقه المستحق على حتا 4 -1، وتسجيله «الهاتريك» الثاني في الموسم الحالي، بعد «السوبر هاتريك» في مباراة الفجيرة، وقال: بالتأكيد سعيد بتسجيلي ثلاثة أهداف جديدة، ولكن سعادتي الأكبر بحصد الفريق للفوز المهم قبل مباراة بني ياس في الكأس، وأضاف معلقاً على احتفاظه مجدداً بكرة المباراة في غرف الملابس: لدي متسع من المساحة في المنزل للاحتفاظ بكرات «الهاتريك»، وتعمدت إبقاء الكرة في النادي رعبة في الاحتفاظ بها وتجنبا لإحراج الجمهور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا