• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

العثور على مخطوطة قطعة غنائية لموزارت مفقودة منذ قرنين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 فبراير 2016

أ ف ب

عثر في متحف الموسيقى في براغ عاصمة جمهورية التشيك، اليوم الثلاثاء، على قطعة موسيقية غنائية لطالما اعتبرت مفقودة اشترك فيها المؤلف النمسوي الشهير فولفغانغ اماديوس موزارت والمؤلف الايطالي انتونيو سالييري.

  وتعود هذه القطعة، وهي من نوع "كانتاتا"، إلى العام 1785، وهي "تشكل مفتاحا جديدا لفهم العلاقة التي كانت تجمع موزارت وسالييري"، بحسب ما قال صاحب الاكتشاف المؤلف والمؤرخ الموسيقي الألماني تيمو جوكو هرمان.   ففيما تنتشر قصص عن توتر كان يشوب العلاقة بين المؤلفين، وأن سالييري تسبب بوفاة موزارت، يؤكد المؤرخ أنهما كانا "زميلين يعملان معا".   وتحمل القطعة الغنائية اسم "بير لا ريكوبيراتا سالوتي دي اوفيليا". وهي تجمع -إلى جانب توقيعي موزارت وسالييري- توقيع مؤلف ثالث يدعى كورنيتي.   وطول القطعة أربع دقائق تقريبا. وقد عزفها، اليوم الثلاثاء، عازف آلة "الكلافسان" لوكاس فندل، وهي آلة وترية تشبه البيانو كانت واسعة الانتشار في أوروبا. 

وكانت هذه المخطوطة محفوظة في متحف براغ منذ الخمسينات من القرن الماضي، لكن التقنيات الحديثة هي التي سمحت أخيرا بتحديد نسبتها إلى موزارت وسالييري.

  وأقام موزارت (1756-1791) مرات عدة في براغ حيث قدم أول عرض له هناك في التاسع والعشرين من أكتوبر من العام 1787، ولاقى نجاحا كبيرا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا