• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

الظفرة مستعد لتحمل تكاليف استقدام الحكم الأجنبي

المزروعي: نطالب بـ «عمومية طارئة» لحل مشاكل التحكيم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 ديسمبر 2016

عبدالله عامر (أبوظبي)

وصف صالح بن جذلان المزروعي رئيس مجلس إدارة نادي الظفرة، القرارات التي رافقت مباراة الجزيرة بأنها ضد فريقه، مؤكداً أنهم سوف يتقدمون بطلب لعقد جمعية عمومية طارئة لحل المشاكل التحكيمية، والتي أصبحت تواكب أغلب مباريات الظفرة، خصوصاً التي تقام على استاد حمدان بن زايد، مستغرباً هذه الأخطاء المستمرة.

وطالب المزروعي باستقطاب حكام أجانب لمبارياتهم، ويتحمل الظفرة التكاليف اللازمة، وقال: أحد أغرب القرارات تمثلت في ضربة الجزاء غير المحتسبة لمصلحة «فارس الغربية عندما كانت النتيجة تشير إلى تقدم الجزيرة بهدف، حيث إن البرازيلي جواو قام بالتمثيل على الحكم في الكرة التي لمست يده، وهذه الحركة التمثيلية بحاجة إلى حكم محترف، وليست إلى حكم هاوٍ، لأن حكامنا «طيبين». وأضاف: الحكم أحتسب ضربة جزاء للجزيرة الاشتراك فيها خارج المنطقة، كما أن الهدف الثاني جاء من تسلل واضح والثالث من لمسة يد شاهدها الجميع، وهذا يجعلنا نستنكر الأمر، حيث إن الأخطاء واردة، ولكن التكرار يجعل الأمر غريباً، وكيف يخطئ حكم في قرارات عدة مؤثرة على نتيجة المباراة.

وقال: نعود إلى أغلب المباريات التي خضناها على أرضنا مع النصر والوحدة والعين والجزيرة، والتي تقدمنا بعدها باحتجاج، كما هو الحال في مباراة أمس الأول، ولكن ماذا أستفاد الفريق، والأخطاء لا زالت في الملعب، ونطالب بالإعلان عن العقوبات التي تطبق على الحكام المخطئين، وإعلانها أسوة بالدوريات المجاورة، والتي يتم فيها إيقاف الحكم، والحكم الذي لا يستطيع أن يتحمل المسؤولية عليه أن يبتعد عن سلك التحكيم.

وأوضح المزروعي أن الجزيرة لم يكن في حاجة لمساعدة من أحد، لأنه فريق كبير، ويبحث عن البطولة، ولكن تأثير النتيجة ينعكس سلبياً على «فارس الغربية»، والذي تنتظره مباراة مهمة في كأس رئيس الدولة أمام حتا، وما حدث أمس الأول سيؤثر بطريقة أو بأخرى على استعدادات الفريق، لأن اللاعبين أصابهم التوتر والإحباط وأشكرهم على التحكم في أعصابهم وإكمالهم للمباراة، من دون حدوث مشاحنات جانبية.

وقال: ديوب تعرض للضرب في أكثر من كرة، ولم يخرج الحكم البطاقة الصفراء، وهذه أحد المشاهد الواضحة في المباراة، والفريق خاض مباريات عدة في الفترة الأخيرة وهناك بعض الإرهاق مع النقص الواضح في صفوف اللاعبين، ولكن مع وجود هذه الظروف كان للتحكيم الدور الأكبر في خسارة الفريق لآخر مبارياته في الدور الأول للدوري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا