• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

هدية السماء!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 نوفمبر 2017

أنور إبراهيم (القاهرة)

أشاد المدافع المخضرم جيمي كاريجر أسطورة ليفربول بتألق النجم الدولي المصري محمد صلاح مع «الريدز»، وقال إنه يعتبر أفضل صفقة في الدوري الإنجليزي هذا الموسم.

وتابع: كان البعض ينظر إلى هذه الصفقة على أنها مبالغ في قيمتها «أكثر من 40 مليون يورو»، وتشككوا في مدى استحقاق صلاح لأن يدفع مثل هذا الرقم ثمناً لشرائه، ولكن مع بداية الموسم ومشاركته في المباريات، حظي صلاح بالإجماع ونجح في تسجيل 12 هدفاً «منها 7 في البريميرليج و5 في الشامبيونزليج»،إضافة إلى صناعة 3 أهداف خلال 16 مباراة.

وأضاف كاريجر في تصريحات خاصة لصحيفة «ديلي تليجراف» قائلاً: قد يكون صلاح أقل من الإسباني ألفارو موراتا هداف تشيلسي والبلجيكي روميلو لوكاكو هداف مانشستر يونايتد في عدد الأهداف التي سجلها كل منهم، ولكنه أكثر فاعلية ليس بأهدافه فقط، وإنما بمساندته للفريق ومساعدة زملائه في إحراز الأهداف، إلى جانب امتلاكه السرعة والقدرة الفائقة على الركض بالكرة من الجناح إلى داخل الملعب.. إنه مهاجم حقيقي وليس مجرد جناح تقليدي، وهذا ما كان يفتقده ليفربول ويريده الآن، ومضى كاريجر يقول: صلاح أفضل صفقة على مستوى كل الأندية الإنجليزية وليس ليفربول وحده، فهو الأكثر تأثيراً واستطاع أن يحدث أثراً فورياً مع «الريدز».

وأوضح مدافع ليفربول المخضرم أن الفريق كان قد عانى صعوبات كبيرة في العثور على هداف منذ بيع الأوروجواياني لويس سواريز لفريق برشلونة الإسباني العام قبل الماضي، وجاء صلاح ليكون خير بديل لسواريز، وهو كذلك «منحة وهبة من السماء» للريدز، بعد أن كان البرازيلي فيليبي كوتينيو هو الأكثر تسجيلاً للأهداف مع الفريق، رغم أنه وسط مهاجم وليس مهاجماً صريحاً «كوتينيو سجل 14 هدفاً في الموسم الماضي».وواصل كاريجر تصريحاته قائلاً: «عندما شاهدت صلاح يسجل في واتفورد في أول مباراة له مع الفريق، قلت لنفسي إن هذا اللاعب يمكنه إنهاء الموسم بتسجيل 15 هدفاً، ولكن يبدو أنني لم أكن أقدره حق قدره.. واليوم أقول: صلاح في طريقه لتسجيل ما لا يقل عن 25 هدفاً هذا الموسم».جدير بالذكر أن جيمي كاريجر «39 عاماً»، والملقب بأسطورة «الريدز»، بدأ مسيرته مع ليفربول عام 1996 واستمر فيه حتى اعتزل 2013، ولم يلعب إلا لموسم واحد فقط لفريق إيفرتون (99/‏‏‏2000).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا