• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

خيوط العنكبوت تحسن جودة الميكروفونات والهواتف المحمولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 نوفمبر 2017

سان فرانسيسكو (د ب أ)

كشفت دراسة أجريت في جامعة بينجهامتون بولاية نيويورك الأميركية أنه من الممكن استخدام الألياف الدقيقة مثل خيوط العنكبوت في تحسين جودة الميكروفونات المستخدمة في الهواتف المحمولة وأجهزة مساعدة الصم وضعاف السمع.

ونشر الباحثان رون مايلز وجيان تشو، مؤخراً دراسة تحت عنوان «استشعار التذبذبات في تيار الهواء بوساطة خيوط العنكبوت»، وتهدف هذه الدراسة إلى تصنيع نوعية أفضل من الميكروفونات المستخدمة في أجهزة مساعدة ضعاف السمع مقارنة بالميكروفونات التي تعمل بأنظمة الضغط التقليدية.

ويوضح الباحث رون مايلز فكرة الدراسة الجديدة قائلاً: «نحن نستخدم طبلة الأذن التي تلتقط اتجاه الصوت اعتماداً على الضغط، في حين أن معظم الحشرات تسمع في الحقيقة اعتماداً على شعرها»، بمعنى أن خيوط العنكبوت يمكنها التقاط سرعة الهواء بدلاً من ضغط الهواء.

وتمتلك حشرات الذباب والبعوض والعناكب شعراً دقيقاً على أجسامها يتحرك مع تحرك موجات الصوت التي تنتقل عبر الهواء، وهذه هي الفكرة التي يريد مايلز تطويعها من أجل اختراع نوعيات أفضل من الميكروفونات. ونقل الموقع الإلكتروني «ساينس ديلي» المعني بالأبحاث العلمية والتكنولوجيا عن مايلز قوله إن «خيوط العنكبوت رفيعة لدرجة أنها يمكن أن تتحرك عندما تمر الموجات الصوتية عبر الهواء، وهذا يمكن أن يحدث مع موجات صوتية لا تزيد درجة تردداتها عن 3 هيرتز»، وتعتمد الدراسة على خيوط العنكبوت، ولكن مايلز يوضح أنه من الممكن استخدام أي نوع من الألياف بالغة الدقة بنفس الطريقة.

ويقول مايلز: «قمنا بتغليف خيوط العنكبوت بطبقة من الذهب ثم وضعناها في مجال مغناطيسي للحصول على إشارة إلكترونية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا