• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الجولة الأولى في حملة الدفاع عن لقب «الكأس الذهبية»

أميركا تهزم هندوراس بثنائية ديمبسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يوليو 2015

لوس أنجلوس (أ ف ب) فازت الولايات المتحدة حاملة اللقب على هندوراس 2-1، وتعادلت بنما مع هايتي 1-1 أمس الأول في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى لنهائيات الكأس الذهبية لمنطقة الكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي)، المقامة في الولايات المتحدة وكندا حتى 26 يوليو. ويخوض المنتخب الأميركي بقيادة مدربه الألماني يورجن كلينسمان غمار البطولة بـ 16 لاعباً شاركوا في نهائيات كأس العالم الأخيرة في البرازيل عام 2014، وهم يدخلون البطولة القارية، بعد أن حققوا فوزين لافتين على هولندا 4-3 وعلى ألمانيا 2-1 في مباراتين وديتين الشهر الماضي. ويدين المنتخب الأميركي بفوزه إلى نجمه المشاكس كلينت ديمبسي الذي سجل الهدفين في الدقيقتين 25 و64 في مرمى الحارس دونيس اسكوبر. وجاء الهدف الأول اثر كرة مرتدة من الحارس، بعد تسديدة للمهاجم الأميركي جوزي التيدور، تهيأت امام ديمبسي، ليتابعها داخل الشباك. أما الهدف الثاني فجاء من كرة رأسية لديمبسي أيضاً، مستغلاً ركلة حرة مباشرة. ونجح الاحتياطي كارلوس ديسكوا في تقليص الفارق منتصف الشوط الثاني بعد مجهود فردي رائع (68). وكادت الولايات المتحدة تسجل الهدف الثالث، لكن الحارس الهندوراسي تصدى ببراعة لركلة حرة نفذها مايكل برادلي (78). وقال ديمبسي بعد المباراة: «نجحت في استغلال الفرص التي سنحت لنا، وبعد أن سجلنا لم يتمكن الفريق المنافس من ممارسة أي ضغط علينا، خوفاً من تلقي شباكه المزيد من الأهداف». وكان كلينسمان قرر تجريد ديمبسي من شارة القيادة خلال النهائيات الحالية، وذلك بعد تشاجره مع أحد الحكام في إحدى مباريات كأس الولايات المتحدة. وقال كلينسمان في تصريح نقله موقع الاتحاد الأميركي على شبكة الإنترنت قبل الاسبوع الماضي: «في الوقت الحالي، أفضل شيء فعله هو إعطاء المسؤولية لمايكل برادلي، وترك كلينت يركز على ما يحسن عمله أي تسجيل الأهداف». وأضاف كلينسمان: «نحن في الواقع بحاجة لكلينت ديمبسي، ونحن بحاجة إليه بذهنية نقية، ما حصل له كان خطأ، كانت أول بطاقة حمراء يحصل عليها، وكان هدفاً للكثير من الانتقادات». وكان ديمبسي (32 عاماً) مهاجم سياتل ساوندرز الذي يعتبر أفضل هداف بين اللاعبين الممارسين حالياً في الولايات المتحدة بتسجيله 40 هدفاً في 112 مباراة دولية قد حصل على بطاقة حمراء في الدور الرابع من كأس الولايات المتحدة في المباراة التي لعبها فريقه أمام بورتلاند في 17 يونيو، وذلك على اثر مشادة حادة مع حكم المباراة. وسبق ذلك نيله إنذاراً بسبب رميه على الأرض الكتيب الذي يسجل عليه الحكم طرد لاعب آخر من سياتيل ثم قام بعد ذلك بتمزيقه ليحصل بعد ذلك على الإنذار الثاني الذي أدى إلى طرده. وكان ديمبسي عاد إلى الدوري الأميركي عام 2013 بعدما أمضى 6 مواسم في انجلترا مع فولهام وتوتنهام، وهو لن يتمكن من المشاركة في النسختين المقبلتين لكأس الولايات المتحدة. كما أوقف ديمبسي 3 مباريات في الدوري المحلي. وفي المباراة الثانية ضمن المجموعة ذاتها، افتتح البرتو كوينتيرو التسجيل لبنما مفاجأة نسخة عام 12013 ببلوغها النهائي، في الدقيقة 55. وعادل نازون النتيجة بتسجيله في الدقيقة 85 هدف هايتي التي تشارك في هذه الكأس للمرة السادسة في تاريخها. وسيطرت بنما على مجريات المباراة لكنها لم تتمكن من الاستفادة من فرصها خصوصاً في الشوط الأول. وحصل كل من المنتخبين على نقطة واحدة ضمن المجموعة الأولى التي تصدرتها الولايات المتحدة بثلاث نقاط، في حين حلت هندوراس في المركز الرابع من دون رصيد. وتلعب بنما مباراتها المقبلة أمام هندوراس غداً في بوسطن، في حين تتواجه هايتي مع الولايات المتحدة في اليوم ذاته. يذكر أن الفائز بهذه البطولة يشارك في كأس القارات عام 2017 في روسيا قبل عام من المونديال الذي تحتضنه الدولة ذاتها. ويسعى المنتخب الأميركي جاهداً في هذه البطولة إلى استغلال إقامتها على ملعبه (بالتنظيم المشترك مع كندا) لمعادلة الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب والمسجل باسم المنتخب المكسيكي حامل اللقب والفائز به ست مرات حتى الآن مقابل خمسة ألقاب للمنتخب الأميركي. كما يتطلع المنتخب الأميركي حامل اللقب للفوز بلقب النسخة الجديدة من أجل ضمان التأهل المباشر إلى بطولة كأس القارات 2017 في روسيا، فيما يتطلع المنتخب المكسيكي إلى استعادة اللقب، والتفوق على منافسه الأميركي في هذه البطولة، إضافة إلى تجديد آماله في بلوغ كأس القارات. وإذا توج المنتخب المكسيكي بلقب هذه النسخة، سيخوض دوراً فاصلاً مع المنتخب الأميركي على بطاقة التأهل من منطقة الكونكاكاف إلى كأس القارات 2017. وقد تكون بطولة الكأس الذهبية فرصة جيدة أيضاً أمام المنتخب المكسيكي لتضميد جراحه سريعاً، بعد الخروج من الدور الأول لبطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) التي اختتمت مؤخراً في تشيلي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا