• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

«إمباور» تستعرض أهمية «تبريد المناطق» في الهند

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 نوفمبر 2017

دبي (الاتحاد)

استعرض أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، الدور المحوري لنظم تبريد المناطق في دعم الجهود العالمية لتعزيز كفاءة الطاقة، وذلك على هامش مشاركته الناجحة في سلسلة اجتماعات ونشاطات تفاعلية في مبادرة «تطوير تبريد المناطق في المدن الحديثة»، التي أقيمت في مدينة نيودلهي الهندية.

وعقد ابن شعفار اجتماعات ناجحة مع رواد قطاع الطاقة في الهند، وعلى رأسهم السيد غياناش بهارتي، وكيل مساعد لوزارة البيئة والغابات وتغير المناخ، حيث استعرض خلالها تجربة دبي الرائدة في نظم تبريد المناطق وسلط الضوء على أبرز التجارب الناجحة وأفضل الممارسات المتبعة التي يمكن تطبيقها في المدن الهندية، كما حضر أيضاً لقاءات مع كبار الشخصيات الحكومية في الهند، بمن فيهم بن شعفار بسوراب كومار، المدير التنفيذي ل «شركة خدمات كفاءة الطاقة المحدودة».

وألقى ابن شعفار كلمةً خاصة خلال الجلسة الافتتاحية، وانضم بعدها إلى جلسة بعنوان «تبادل التجارب العالمية في مجال طاقة المدن»، حيث قام ممثلو المدن الفائزة ومشغلو مشاريع طاقة المناطق باستعراض سلسلة سياسات وممارسات فعالة في جذب الاستثمار وتطوير وتشغيل مشاريع طاقة المناطق في مدنهم. كما سلط الضوء على التجربة الريادية لإمارة دبي باعتبارها في طليعة المدن العالمية في تبني نظم تبريد المناطق، ومزايا وفوائد هذه النظم في تعزيز الاستدامة.

وخلال اليوم الثاني من زيارته للهند، ألقى ابن شعفار، بصفته مستشاراً للأمم المتحدة لمبادرة «تطوير تبريد المناطق في المدن الحديثة» التابعة ل «برنامج الأمم المتحدة للبيئة»، كلمة أمام نخبة من الخبراء الدوليين وقادة صناعة الخدمات العامة وأبرز المؤسسات المصرفية وخبراء المال وكبار المسؤولين الحكوميين في الهند، وتهدف «تطوير تبريد المناطق في المدن الحديثة» إلى توسيع نطاق نظم تبريد المناطق باعتبارها تكنولوجيا اقتصادية وصديقة للبيئة لتكييف الهواء، وبشكل خاص عقب الدعوة العالمية للتشجيع على كفاءة استخدام الطاقة كوسيلة للحد من آثار التغيرات المناخية.

وتم إطلاق مبادرة «تطوير تبريد المناطق في المدن الحديثة «بهدف توسيع نطاق كفاءة استخدام الطاقة في جميع أنحاء العالم، والبحث في دور نظم تبريد المناطق في ترسيخ كفاءة استهلاك الطاقة والمياه. ويعد تبريد المناطق واحداً من مسرعات كفاءة الطاقة الستة ضمن إطار «مبادرة الطاقة المستدامة للجميع» (SEforALL) التابعة للأمم المتحدة.

يذكر أنّ «إمباور» تفدم محفظة متكاملة من خدمات تبريد المناطق المسؤولة بيئياً لكبرى مشاريع التطوير العقاري، وفي مقدمتها «مجموعة جميرا» والخليج التجاري و»جميرا بيتش ريزيدنس» و«مركز دبي المالي العالمي» و«نخلة جميرا» و«أبراج بحيرات جميرا» و«ابن بطوطة مول» و«ديسكفري جاردنز» و«مدينة دبي الطبية» ومساكن مركز دبي التجاري العالمي و«حي دبي للتصميم» وغيرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا