• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

مؤشر «سيسكو» السحابي العالمي:

440 %نمواً سنوياً في حركة البيانات السحابية بالشرق الأوسط وأفريقيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

توقع مؤشر «سيسكو» السحابي العالمي ارتفاع حجم حركة البيانات السحابية العالمية من 3,9 زيتا بايت إلى 14,1 زيتا بايت سنوياً بحلول عام 2020، وذلك بواقع 3,7 ضعف. وبحلول العام نفسه، توقع التقرير، أن يصل حجم الحركة عبر مراكز البيانات السحابية في الشرق الأوسط وأفريقيا إلى 451 إكزا بايت سنوياً، مقابل 105 إكزات بايت سنوياً في عام 2015، وذلك بواقع 440%.

وأرجع التقرير هذا النمو السريع في حجم الحركة عبر البنية السحابية إلى ازدياد التوجه نحو الانتقال إلى البنى السحابية وقدرتها على التوسع بسرعة وكفاءتها في دعم مزيد من أحمال العمل، مقارنة مع مراكز البيانات التقليدية. وفي ظل هذا التحول، سيتمكن مشغلو البنية السحابية كذلك من تحقيق كفاءات تشغيلية أكبر، بينما يوفرون تنوعاً متزايداً من الخدمات للأعمال والأفراد، إضافة إلى تزويدهم بأداء أمثل.

وتضمن تقرير «سيسكو» تحليلاً لأحمال مراكز البيانات بالنسبة لقطاعات الأعمال والمستهلكين. وتوقع التقرير أن تحقق أحمال عمل الشركات نمواً قدره 2.4 ضعف من 2015 إلى 2020، إلا أن حصتها الإجمالية من الأحمال ستنخفض من 79 إلى 72%. وستنمو أحمال عمل إنترنت الأشياء والتحليل وقواعد البيانات بالنسبة الأكبر من حيث حصة أحمال عمل الشركات، بينما ستحافظ أحمال عمل التعاون والحوسبة على حصتها.

أما أحمال عمل المستهلكين فستحقق نمواً أسرع، وخلال الفترة نفسها، ستنمو بمعدلات أسرع بواقع 3.5 ضعف، وبحلول 2020، ستشكل 28% من إجمالي أحمال عمل مركز البيانات، مقارنة مع 21% عام 2015. وبحلول 2020، ستشكل أحمال بث مقاطع الفيديو 34% من إجمالي أحمال عمل المستهلكين، مقارنة مع 29% عام 2015. وستشكل أحمال التواصل الاجتماعي 24% من إجمالي أحمال عمل المستهلكين، مقارنة مع 20% عام 2015. وقال مايك ويستون، نائب رئيس سيسكو الشرق الأوسط: «شهدنا على مدار العام الماضي تطوير عدد من الشركات والمؤسسات لخطط الانتقال إلى أو تبنّي البنية السحابية، ما يؤكد أن النقلة السحابية وشيكة»، مؤكداً أنه «في ظل تعدد التوجهات المؤثرة على نمو مراكز البيانات والحوسبة السحابية، كالتحول الرقمي المتزايد واستمرار انتشار تبني الأجهزة والاتصالات المتعددة ونمو إمكانات التنقل، فإن جاهزية البنية السحابية أصبحت متطلباً أساسياً بالغ الأهمية».

وأضاف أنه «رغم التقدم الهائل الذي أحرزته المنطقة للوصول إلى مستوى قادر على دعم الخدمات السحابية الأساسية والمتوسطة، ينتقل التركيز الآن إلى تحسين قدرات الشبكة على دعم التطبيقات السحابية المتقدمة التي تتوقعها وتعتمد عليها المؤسسات والمستخدمون النهائيون».

أما بخصوص أعداد مراكز البيانات، فقد توقع تقرير «سيسكو» أن يزيد عددها من 259 في 2015 إلى 485 في عام 2020، وأن تزيد حركة البيانات عبرها بواقع 5 أضعاف خلال السنوات الخمس المقبلة، وأن تدعم 53% من الحركة الكلية لمراكز البيانات بحلول 2020.

وحول أبرز التوقعات لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، قال التقرير: إن حركة مركز البيانات في الشرق الأوسط وأفريقيا ستشهد نمواً بواقع 4.3 ضعف عام 2020، بمعدل نمو سنوي مركب قدره 34% بين عامي 2015 و2020. وستظل 65% من حركة البيانات في الشرق الأوسط وأفريقيا ضمن مراكز البيانات بحلول 2020، مقارنة مع 73.7% عام 2015. وستمثل حركة لبيانات المستهلكين 74% من إجمالي حركة مراكز البيانات في الشرق الأوسط وأفريقيا عام 2020، مقارنة مع 37% عام 2015.

وتم تطوير مؤشر سيسكو السحابي العالمي (2015 - 2020) لتقدير نمو وتوجهات حركة مراكز البيانات والحركة السحابية للبيانات حول العالم. ويعتبر التقرير مصدراً تكميلياً للدراسات القائمة حول حركة شبكات بروتوكول الإنترنت، ومنها مؤشر ‬سيسكو ‬للشبكات ‬المرئية، ‬ليقدم ‬الأفكار ‬الجديدة ‬والرؤية ‬الواضحة ‬إلى ‬التوجهات ‬الناشئة ‬التي ‬تؤثر ‬على ‬مراكز ‬البيانات ‬والبنية ‬السحابية. ‬وتصبح ‬التنبؤات ‬أكثر ‬أهمية، ‬فيما ‬يزداد ‬تعقيد ‬وترابط ‬الشبكات ‬ومراكز ‬البيانات ‬في ‬توفيرها ‬للخدمات ‬السحابية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا