• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

العام الجديد يشهد إقامة دورة الألعاب الـ17 في كوريا الجنوبية

الفهد: 2014 يحمل أهمية إضافية للحركة الأولمبية الآسيوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يناير 2014

الكويت (الاتحاد) - أكد الشيخ أحمد الفهد الصباح رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي أن عام 2014 يحمل أهمية إضافية للحركة الأولمبية الآسيوية، كونه يشهد إقامة دورة الألعاب الآسيوية السابعة عشرة في اينشيون الكورية الجنوبية.

وقال الشيخ أحمد الفهد بمناسبة السنة الجديدة: بالنيابة عن المجلس الأولمبي الآسيوي أود أن أتمنى للجميع سنة جديدة سعيدة ومزدهرة ومليئة بالصحة، وأضاف: عام 2014 يشكل أهمية إضافية للحركة الأولمبية في آسيا لأنه عام دورة الألعاب الآسيوية السابعة عشرة المقررة في اينشيون بكوريا الجنوبية من 19 سبتمبر حتى 4 أكتوبر.

وتابع: تمتلك كوريا الجنوبية خبرة واسعة في تنظيم دورة الألعاب الآسيوية ودورة الألعاب الأولمبية وغيرها العديد من الأحداث الرياضية على مستوى العالم، ولدينا كل الثقة بأن الكوريين سيقدمون عرضا رائعا وعيدا حقيقيا للرياضة والثقافة أمام أربعة مليارات شخص في قارة آسيا.

ومضى الشيخ أحمد الفهد بقوله: إن دورة الألعاب الآسيوية تعطي الفرصة للجان الأولمبية الوطنية الـ45 المنضمة لعضوية المجلس الأولمبي الآسيوي للدفع بأفضل الرياضيين في العالم والسعي إلى إحراز الذهب والفضة والبرونز، وهناك بطبيعة الحال فائز واحد فقط في كل مسابقة، لذلك من المهم لجميع المشاركين رفع شعار اللعب النظيف والاحترام لمنافسيهم وللحكام والمسؤولين والمتفرجين.

أضاف: كما أنه في وقت لاحق من هذا الشهر، تجتمع أسرة المجلس الأولمبي الآسيوي في العاصمة الفلبينية مانيلا حيث تقام احتفالات مئوية دورات الألعاب الآسيوية في 17 يناير والجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي في 18 يناير، وقال: الفلبين عانت كثيرا بعد إعصار هايان «المعروف محليا باسم يولاندا» الذي ضربها في 8 نوفمبر ما تسبب بدمار على نطاق لم يسبق له مثيل، مع فقدان 6 آلاف نسمة، ونحن نعقد الجمعية العمومية في الفلبين لنظهر وحدتنا وتضامننا مع شعبها في هذه الأوقات العصيبة.

وأوضح: كما أن عام 2014 هو عام دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي ستجري في سوتشي بروسيا من 7 إلى 23 فبراير، وقد أصبحت آسيا منافسة جدا في الرياضات الشتوية على أعلى مستوى، ونحن نتمنى لجميع اللجان الأولمبية الوطنية التوفيق في سعيها للحصول على ميداليات أمام القوى الكبرى في الرياضات الشتوية في أوروبا وأميركا الشمالية.

وتابع الفهد، قائلاً: في أغسطس من عام 2014، ستستضيف نانجينج الصينية دورة الألعاب الأولمبية الثانية للشباب، وأنا واثق من أنها ستحقق نفس النجاح الذي صادفته النسخة الأولى في سنغافورة عام 2010، وقد حاول المجلس الأولمبي الآسيوي مساعدة سنغافورة ونانجينج على تنظيم الألعاب الأولمبية للشباب من خلال إقامة دورة الألعاب الآسيوية للشباب قبل عام.

واختتم الشيخ أحمد الفهد قائلا: إن الحدث الرئيس الثاني للمجلس الأولمبي الآسيوي في عام 2014 يتمثل في دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية في فوكيت بتايلاند في نوفمبر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا