• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

"داعش": الرجل الذي قتل في ميلانو هو منفذ اعتداء برلين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 ديسمبر 2016

أ ف ب

أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي أن الرجل، الذي قتل في تبادل لإطلاق النار في ميلانو، حين أوقفته الشرطة الإيطالية خلال عملية تفتيش ليل الخميس الجمعة هو منفذ اعتداء برلين على سوق للميلاد مساء الاثنين.

ونقلت وكالة "اعماق" التابعة للتنظيم "منفذ هجوم برلين ينفذ هجوما جديدا على دورية للشرطة الايطالية بمدينة ميلانو ويقتل خلال تبادل اطلاق النار" في إشارة إلى التونسي أنيس العامري المشتبه به في اعتداء برلين الذي أوقع 12 قتيلا دهسا بشاحنة.

وكان وزير الداخلية الايطالي ماركو مينيتي أعلن في وقت سابق أن الرجل الذي قتل في مدينة ميلانو، اليوم الجمعة، برصاص الشرطة، هو دون شك المشتبه به في عملية الدهس بشاحنة في سوق في العاصمة الألمانية برلين.

وأكدت مصادر في الشرطة أن البصمات تؤكد أن الرجل الذي قتل في ميلانو هو منفذ هجوم الشاحنة في برلين.

وقال مصدر بالشرطة الإيطالية إن المشتبه به في الهجوم على سوق عيد الميلاد في برلين قتل بالرصاص في ساعة مبكرة اليوم الجمعة بعدما أشهر سلاحا في وجه الشرطة عندما طالبته بوثائق لإثبات الهوية.

وأضاف أن دورية عادية أوقفت أنيس العامري (24 عاما) التونسي المشتبه به قرب محطة "سيستو سان جيوفاني" للسكك الحديدية حوالي الساعة 3:30 فجرا (0230 بتوقيت جرينتش). وأطلق العامري النار فأصاب شرطية قبل أن يقتل بالرصاص.

وذكر مصدر قضائي أن الشرطة الإيطالية كانت لديها معلومات بأن العامري ربما يكون في المنطقة. وجرى تأكيد هويته من خلال بصمات الأصابع.

وكانت وسائل الإعلام الايطالية أفادت في وقت سابق اليوم، نقلا عن مصادر أمنية، أن التونسي أنيس العامري، قتل برصاص الشرطة في ميلانو اليوم الجمعة.