• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تزايد الإقبال على «الجلابية المخورة»

«الخياطة النسائية».. زحام وارتفاع في الأسعار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يوليو 2015

هناء الحمادي (أبوظبي)

هناء الحمادي (أبوظبي)

مع اقتراب أيام العيد، تفضل النساء اقتناء «المخور أو الخوار» وهي الجلابيات المطرزة التي تتماشى مع إطلالة الأجواء الرمضانية، وتجهز محلات الخياطة النسائية الكثير من الموديلات الجميلة التي تتماشى مع الشهر الفضيل من حيث القماش والتطريز الخفيف الممزوج بحبات الكريستال، حيث أوضح صادق خان – صاحب محل خياطة الجلابيات أن أغلب النساء يفضلن ارتداء الجلابيات المخورة حتى في مقر العمل، مشيراً إلى أنه نظراً لكثرة الطلب تتوقف الكثير من محلات الخياطة عن استقبال الطلبات حتى الانتهاء من تفصيل الكم الهائل من الطلبات، حيث تطلب بعض النساء أكثر من 5 جلابيات لها ولبناتها بتطريزات ونقاشات مختلفة.

ويراعي خان في عرضه للجلاليب القدرة الشرائية لكل زبونة، مؤكداً أن نوعية الثوب والخياطة والتطريزات تتحكم في تحديد سعر كل قطعة، الذي يبدأ من ثلاثة مائة درهم فما فوق، لجميع الفئات العمرية المختلفة، لذا يحقق خلال الشهر الفضيل أرباحاً كبيرة مقارنة مع بقية أشهر السنة، نظراً لكثرة الطلب وتنوع النقاشات والأقمشة القطنية، الأمر الذي يضطر معه إلى الاستعانة بمساعد ثان من أجل تلبية الطلبات.

أما أشرف رحيم – صاحب محل للخياطة في أبوظبي فلفت إلى أن المحل يزدحم بالزبائن منذ بداية شهر رمضان المبارك حتى قرب أيام العيد، وعن الأسعار أوضح أنها تختلف من تطريز لآخر، ولكن الغالبية العظمي تبدأ من 250 درهما وتصل إلى 1500درهم حسب القماش والتطريز.

وترى وفاء خميس أن تفصيل الجلابيات المخورة عادة مستمرة لدى الفتيات الإماراتيات فمع اقتراب شهر رمضان، تتسابق الكثير من الفتيات إلى تفصيل المخاوير ذات التصاميم غير التقليدية، مبينة أنها فصلت 5 جلابيات، مخورة بألوان زاهية وطريقة عصرية تواكب الشهر الفضيل وتناسب العيد، لكن تبقى الأسعار من وجهة نظرها مرتفعة في رمضان.

وبصحبة بناتها الثلاث، تؤكد مريم المناعي أن لرمضان طابعا مختلفا لديها، فالإقبال على تفصيل المخاوير له نكهة خاصة، والبحث عن التطريز العصري، وتقول: أبحث عن الجديد والمميز من تفصيل المخاوير، وأفضل الأقمشة القطنية الناعمة البسيطة، مؤكدة أن تلك الجلابيات مناسبة بعد تناول الفطور وقت الجلوس الأهل وأفراد الأسرة وخلا العيد

وتجنبا للازدحام، تفضل ليلى أحمد تفضيل الجلابيات المخورة في منطقة بني ياس بأبوظبي، حيث تجد الاختيارات متعددة والتطريز مختلفا وجميلا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا