• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

بحث تعزيز العلاقات والمستجدات الدولية والإقليمية مع رئيس بيلاروسيا

محمد بن زايد: حريصون على مد جسور التعاون مع الدول الصديقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 نوفمبر 2017

أبوظبي (وام)

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم الأحد، في أبوظبي الرئيس ألكسندر لوكاشينكو رئيس جمهورية بيلاروسيا الذي يزور البلاد حاليا.

ورحب سموه في بداية اللقاء بزيارة رئيس بيلاروسيا للدولة.

وبحث سموه والرئيس لوكاشينكو علاقات التعاون والصداقة بين دولة الإمارات وجمهورية بيلاروسيا الصديقة وسبل دعمها وتطويرها بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.

وجرى خلال اللقاء استعراض مجالات التعاون الثنائي بين البلدين خاصة فيما يتعلق بالعلاقات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية وفرص تنميتها وتطويرها لتشمل آفاقا أوسع وأرحب لما فيه خير وصالح البلدين.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال اللقاء أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» تتطلع دائما إلى مواصلة تعزيز علاقاتها مع الدول الصديقة، ومد جسور التعاون معها وإقامة الشراكات التي تخدم المصالح المشتركة.. مشيرا سموه إلى نمو وتطور مسار العلاقات مع جمهورية بيلاروسيا في ظل رغبة قيادتي البلدين بدفعها إلى الأمام وتقوية أواصر الصداقة بينهما.

من جانبه أعرب الكسندر لوكاشينكو عن سعادته بزيارة دولة الإمارات وبلقائه مع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وبمستوى العلاقات المتنامية معها والتي تصب في صالح البلدين والشعبين الصديقين.. مؤكدا حرص بلاده على توثيق مجالات التعاون الاقتصادي والاستثماري مع دولة الإمارات والاستفادة من تجربتها التنموية والعمرانية.

وتم خلال اللقاء استعراض عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك والتطورات والمستجدات الدولية والإقليمية وتبادلا وجهات النظر حولها.

حضر اللقاء معالي علي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي ومطر سهيل اليبهوني وفيكتور لوكاشينكو مستشار الأمن الوطني البيلاروسي ورومان إليكسادنروفيتش غولوفتشينكو سفير جمهورية بيلاروسيا لدى الدولة والوفد المرافق للرئيس البيلاروسي.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا