• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م
  01:12    رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون ملوك ورؤساء وأمراء الدول العربية والإسلامية بالسنة الهجرية الجديدة    

«داعش» يتبنى الهجمات والطيران العراقي يقتل 70 من عناصره

34 قتيلاً بسيارات مفخخة وقنابل شرق الموصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 ديسمبر 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

قتل 23 شخصا وجرح 44 آخرون أمس، بتفجير 3 سيارات مفخخة في منطقة كوكجلي شرق الموصل بمحافظة نينوى، نفذها انتحاريون من تنظيم «داعش»، في حين أعلنت الأمم المتحدة في العراق مقتل 11 شخصا بينهم 4 من عمال الإغاثة كانوا يشرفون على توزيع المساعدات على المدنيين بهجوم بالقنابل عشوائي للتنظيم شرق الموصل أيضا، حيث فرضت السلطات حظرا للتجوال شرقها. بالمقابل أعلنت وزارة الدفاع العراقية مقتل 70 عنصرا من «داعش» بينهم قياديون بقصف جوي استهدف مواقعهم في محافظة نينوى.

وقــال الرائد تحســين الجبــوري مـن شرطة نينوى إن 23 شخصا قتلوا كما جرح 44 غالبيتهـــم من المدنيين، وبينهم 9 عناصر من القوات الأمنية والحشد العشائري و4 من موظفي الإغاثة، جراء التفجيرات التي استهدفت مناطق متفرقة من حي كوكجلي.

وقالت مصادر أمنية إن الحصيلة مرشحة للارتفاع لأن حالة عدد كبير من الجرحى حرجة بسبب الجروح الخطيرة التي أصيبوا بها، مشيرة إلى سيارات ثلاث ملغمة يقودها انتحاريون من تنظيم «داعش» استهدفت إحداها مواقع لقوات عراقية بالحي، بينما انفجرت أخرى وسط السوق الشعبي.

وذكرت وكالة «أسوشيتد برس»، نقلا عن مصادر محلية، أن التفجير استهدف سوقا شعبيا وملعبا شعبيا في منطقة كوكجلي التي حررت مؤخرا من سيطرة تنظيم «داعش»، مما أسفر عن سقوط هذا العدد من القتلى والجرحى.

وكانت الحياة بدأت تعود تدريجا إلى الحي، وباتت الأسواق التي تجلب بضائع من مدينة أربيل المجاورة تعج بالمتسوقين القادمين من الأحياء الواقعة تحت سيطرة القوات الحكومية. ... المزيد