• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م
  08:38    العبادي يمهل إقليم كردستان 72 ساعة لتسليم المطارات والمنافذ الحدودية لبغداد    

الآلاف بانتظار الإجلاء قبل بدء عملية إخلاء الزبداني ومضايا

الصليب الأحمر: إجلاء 4 آلاف مسلح واستمرار تهجير المدنيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 ديسمبر 2016

عواصم (وكالات)

أكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنه تم إجلاء 4 آلاف مقاتل ليل الأربعاء الخميس، وأن العملية الجارية بحضور 31 مراقباً دولياً ومحلياً، ستستمر طوال ليل الخميس ويوم الجمعة لمغادرة «آلاف» المحاصرين، مبينة أنه تم إجلاء أكثر من 34 ألفاً منذ 8 أيام. بينما أعلن مصدر عسكري نظامي أن ملف «تهجير» المسلحين والمدنيين من أحياء حلب الشرقية شارف على الإغلاق، والبدء بملف خروج المرضى والحالات الإنسانية من بلدتي الزبداني ومضايا بريف دمشق، مقابل إجلاء المرضى والجرحى من أهالي بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب.

وقالت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سوريا انجي صدقي «ستستمر عملية الإجلاء طوال ليل الخميس الجمعة واليوم الجمعة أيضاً». وأشارت إلى خروج أكثر من 4 آلاف مقاتل في سيارات خاصة من شرق حلب إلى ريفها الغربي ليل الأربعاء الخميس . وشوهدت في منطقة الراموسة جنوب حلب، صباح أمس، عشرات السيارات الخاصة وسيارات الأجرة والشاحنات تقل مقاتلين يحملون سلاحهم الفردي. وفي وقت لاحق، خرجت 10 حافلات بيضاء اللون تتقدمها سيارة تابعة للصليب الأحمر من شرق حلب لتصل بعد وقت قصير إلى منطقة الراشدين، نقطة استقبال المغادرين، التي تسيطر عليها الفصائل المعارضة غرب المدينة.

وأفاد مراسل فرانس برس في الراشدين أن غالبية المغادرين الذين وصلوا سواء في السيارات الخاصة أو الحافلات هم من المقاتلين، مشيراً إلى أن حافلتين تقلان مدنيين من الفوعة وكفريا غادرتا المنطقة باتجاه حلب ولا تزال اثنتان تنتظران الضوء الأخضر. وبحسب صدقي، تم حتى الآن إخراج ألف شخص من الفوعة وكفريا، ولا يزال المئات ينتظرون الإجلاء. وأشارت صدقي إلى أن العملية تتواصل «بشكل أبطأ مما كان متوقعاً بسبب الطقس السيئ، من ثلوج وعواصف، فضلاً عن الحالة السيئة للآليات».