• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

تشكيل غرفة تنسيق عليا لتأمين عدن

هادي: الخلايا الإرهابية أدوات لـ«الانقلابيين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 ديسمبر 2016

بسام عبدالسلام، وكالات (عدن)

أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أن الخلايا الإرهابية التي تشن هجمات في المناطق المحررة من بينها عدن، هي أدوات بيد الانقلابيين تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار عبر حرب عدوانية مكشوفة. وشدد خلال لقائه أمس، محافظ عدن اللواء عيدروس الزبيدي ومدير الأمن اللواء شلال شايع على ضرورة تفعيل عمل الأجهزة التنفيذية والأمنية المختلفة بصورة تكاملية وتناسقية لما من شأنه خدمة المواطن واستتباب الأمن وخلق السكينة المطلوبة.

وشدد هادي على أهمية توحيد الجهود من أجل تحقيق النجاحات المطلوبة وإفشال كافة المخططات والتربصات والأجندة الدخيلة للخلايا الإرهابية ومن يغذيها ويقف خلفها. لافتا إلى أن تلك الخلايا ما هي إلا أدوات وأذرع تسعى لتحقيق أهداف مقيتة لمليشيات الحوثي وصالح الانقلابية مع تغير الوسيلة. وأشاد بالجهود التي يبذلها المحافظ ومدير الأمن وكافة الأجهزة الأمنية لمواجهة التحديات في ظل ظروف استثنائية يمر بها الوطن، وتوحيد الجهود لوأد المخططات العدوانية المختلفة.

من جهته، أكد رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر، أن مليشيات &rlmالحوثي وصالح الإنقلابية المدعومة من إيران أصبحت تشكل &rlmخطرًا حقيقيًا على المنطقة والعالم.&rlm وأشار لدى لقائه في عدن، سفير اليمن لدى &rlmالمملكة العربية السعودية شايع محسن الزنداني، إلى المصير المشترك الذي يجمع المملكة واليمن في &rlmمواجهة المليشيات الانقلابية.&rlm ونوه بعمق العلاقات الأخوية بين اليمن والمملكة، ومدى &rlmارتباط البلدين وقوة علاقتهما.&rlm

إلى ذلك، تستعد أجهزة الأمن في عدن لتشكيل غرفة تنسيق عليا من أجل تعزيز الجهود الرامية لتأمين المدينة والتصدي للخلايا الإرهابية. وأفاد قائد جهاز قوات الحزام الأمني العميد نبيل المشوشي، أن هناك تنسيقاً مشتركاً بين الأجهزة الأمنية من أجل تشكيل هذه الغرفة تحت مسؤولية نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اللواء الركن حسين عرب. لافتاً إلى إن هناك تعاوناً بين كل الأجهزة والوحدات الأمنية والعسكرية وكذلك مع قوات التحالف العربي في تنفيذ المهام الأمنية خصوصا المتعلقة بمكافحة الإرهاب في المدن المحررة. وأكد أن قوات الحزام الأمني بدأت بالتمدد من عدن باتجاه محافظات لحج وأبين، وأجزاء من الضالع وتعمل من أجل تأمين المناطق المحررة بشكل متكامل.

وتفقد عرب أمس، عملية صرف رواتب القوات المسلحة والأمن في عدد من معسكرات المنطقة العسكرية الرابعة، ووجه اللجان الفرعية بضرورة مضاعفة الجهود والعمل على تسهيل إجراءات عملية الصرف.