• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

نفوق «عجول بحر» في سيبيريا يثير حيرة العلماء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 نوفمبر 2017

موسكو (د ب أ)

أثار اكتشاف أكثر من 140 من عجول البحر النافقة في بحيرة «بايكال» في سيبيريا، حيرة العلماء ومخاوف من حدوث وباء بين الأنواع النادرة.

ذكر مسؤولون في مدينة إركوتسك في بيان، صدر أمس الأول الجمعة «جميع الجيف تخص حيوانات قوية نمت بشكل كامل، 80 بالمئة منها إناث حوامل».

ويعمل خبراء منذ أيام لتحديد سبب النفوق الجماعي.

وعجل البحر «بايكال» يوجد فقط في بحيرة «بايكال» وهي أقدم وأعمق بحيرة في العالم، وهو واحد من الأنواع القليلة للعجول التي توجد في المياه العذبة. وتشير تقديرات السلطات الروسية إلى أن عدد عجول البحر «بايكال» يبلغ نحو 128 ألفاً.

وطالبت السلطات المحلية بتشكيل لجنة مشتركة للتحقيق في نفوق تلك الحيوانات.

وبينما لا يعتقد أن تلك المحنة الغامضة تفرض خطراً على البشر، إلا أن ممثلي الادعاء حذروا السكان من لمس لحم عجول البحر.

وكانت وسائل إعلام محلية قد ذكرت في وقت سابق، أن بعض الأشخاص في المنطقة يطعمون الكلاب لحم عجول البحر.

ونقلت وكالة «تاس» الروسية للأنباء عن سيرجي جروشوتوف من المكتب البيطري في منطقة إركوتسك قوله، إن التحليل الأولي أظهر أن الحيوانات نفقت بسبب سكتة قلبية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا