• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

إنقاذ مريض من انتشار سرطاني بمستشفى الزهراء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

نجح فريق الأورام في مستشفى الزهراء دبي، برئاسة الدكتور سدير الراوي استشاري جراحة الأورام، في إنقاذ مريض يبلغ من العمر 50 عاماً عانى من وهن شديد وهزال ظاهر نتيجة إصابته بأورام سرطانية شديدة الخطورة امتدت من المعدة والقولون إلى الغشاء البريتوني وشكلت دائرة سرطانية كادت أن تودي بحياته، وكان الحل لحالته استئصال تلك الأورام جميعها في جراحة واحدة وهو ما تم بالفعل.

وتمكن فريق الجراحة بالتعاون مع فريق التخدير خلال عملية استغرقت ما يقرب من 6 ساعات من استئصال أورام متشعبة ومتفرعة في أماكن حساسة وغطت مساحة كبيرة من جسم المريض.

وخضع المريض للمراقبة والمتابعة وتم تجهيزه لإجراء الجراحة، التي تم فيها استئصال الأورام المذكورة وتبعتها المرحلة الثانية أثناء نفس الجراحة بالعلاج الفعال الذي ينفذ في مراكز متخصصة معدودة على مستوى العالم وتم فيه غسل البطن وأماكن الأورام المستعصية بعلاجات كيماوية للأورام تُرفع حرارتها بتقنية خاصة حديثة وتُمرر عبر الغشاء البريتوني وأماكن الأورام للتنظيف والتطهير وإزالة أي آثار للورم تماماً.

ولفت الراوي، إلى المعدلات المتزايدة للإصابة بالأورام في العالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط، إذ تشير بعض التقارير المتخصصة إلى أن هذه النسب تتراوح بين 150 إلى 250 إصابة لكل 100 ألف نسمة، منوها بالتوسّع الذي حققه مستشفى الزهراء بدبي في جراحات الأورام السرطانية المختلفة وفق أرقى التقنيات الطبية.

وقال الدكتور مهيمن عبد الغنى، المدير التنفيذي لمستشفى الزهراء دبي، إن: «نجاح العملية وعلاج هذا المريض وشفاءه يعتبر إنجازاً طبياً كبيراً خاصة أن حالته عندما حضر إلى المستشفى كانت حرجة وخطيرة».

وأوضح عبد الغني، أنها المرة الأولى التي تجرى فيها جراحة بهذا الحجم في مستشفى خاص في الإمارات، مؤكداً أن دبي حققت تقدّماً ملموساً على صعيد التوسّع في جراحات الأورام السرطانية على اختلاف أنواعها، ما يرسّخ مكانتها كمركز صحي مهم للتصدّي لهذا المرض.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا