• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

ترامب وبوتين يبحثان تسوية الأزمة السورية خلال قمة «أبك»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 نوفمبر 2017

موسكو (وكالات)

أفادت وكالة الإعلام الروسية أمس، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي دونالد ترامب، سيناقشان تسوية الأزمة السورية على هامش أعمال قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي «أبك» المقررة في فيتنام يومي 10 و11 نوفمبر الحالي.

وتفاقم توتر العلاقات بين موسكو وواشنطن منذ أن التقى بوتين وترامب للمرة الأولى، خلال قمة لمجموعة العشرين بهامبورج في يوليو الماضي، حين تطرق النقاش إلى ما أثير حول تدخل روسيا في الانتخابات الأميركية لكنهما اتفقا على التركيز على تحسين العلاقات. ازداد التوتر بين البلدين بشأن الأزمة السورية، بعد أن استخدمت روسيا حق النقض «الفيتو» لعرقلة خطة للأمم المتحدة لمواصلة التحقيق بشأن استخدام نظام الأسد أسلحة كيماوية خاصة في بلدة خان شيخون بريف إدلب في 4 أبريل الماضي.

ونقلت الوكالة عن ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين قوله إن تسوية بشأن سوريا «تخضع للنقاش» لإدراجها على جدول أعمال اجتماع محتمل بين الرئيسين في فيتنام، مضيفاً أن من مصلحتهما المشتركة أخذ الوقت الكافي في مناقشة القضية.

وذكر بيسكوف أن التسوية السورية شهدت في الآونة الأخيرة العديد من التطورات الإيجابية، مضيفاً لكن التسوية السورية تتطلب جهوداً مشتركة للارتقاء إلى مستوى جديد نوعياً، ويتطلب ذلك التنسيق بشكل أو بآخر».

والأسبوع الماضي، أبلغ ترامب قناة «فوكس نيوز» بأنه من المحتمل أن يلتقي مع بوتين خلال جولته الآسيوية. وتابع «قد نعقد اجتماعاً مع بوتين... بوتين مهم للغاية لأن بإمكانهم مساعدتنا بشأن كوريا الشمالية وسوريا. وعلينا أن نتطرق إلى أوكرانيا».