• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م

لوحات 12 تلميذة للخطاط المغربي الشهير بلعيد حميدي

«إبداع فنانات من جنوب شرق آسيا» في متحف الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 ديسمبر 2016

الشارقة (الاتحاد)

افتتح معالي محمد المر معرض «إبداع فنانات من جنوب شرق آسيا»، الذي ينظمه متحف الشارقة للخط،

بحضور منال عطايا مدير عام إدارة متاحف الشارقة، والخطاط بلعيد حميدي والفنانات المشاركات، وضم المعرض لوحات فريدة خطتها 12 فنانة موهوبة ينتمين لكل من سنغافورة وتايلاند وإندونيسيا، تتلمذن على يد فنان الخط المغربي الشهير بلعيد حميدي، الذي أجاز المئات من خارج العالم العربي أثناء إشرافه على دراسة وتدريس فن الخط بنظام الإجازات التقليدية في الأزهر الشريف.

وتستمر فعاليات المعرض، ابتداءً من 22 ديسمبر، 2016 ولغاية 3 مارس 2017، متيحاً لزواره فرصة الاطلاع على أكثر من 50 لوحة من الخط العربي تتضمن قصائد وأبيات شعر وآيات قرآنية بخطوط عربية وإسلامية متنوعة.

وتتخلل المعرض مجموعة من المحاضرات وورشات العمل حول فن الخط وتقنياته ومدى أهميته للتراث العربي، يقدمها ويقودها بلعيد حميدي، الذي يعد أحد أشهر خطاطي المصحف الشريف على مستوى العالم، كما حاز خلال مسيرته الفنية والمهنية العديد من الجوائز والتقديرات.

وبهذه المناسبة، قالت منال عطايا: «يعد تقديم الأعمال الفنية الإسلامية أو المرتبطة بالتراث الإسلامي والقادمة من مختلف أنحاء المنطقة، بالإضافة إلى الأعمال التي يقدمها فنانون من مختلف أنحاء العالم، من ضمن الأهداف الرئيسة التي تسعى إدارة متاحف الشارقة إلى تحقيقها».

وبدوره، قال بلعيد: «أنا فخور جداً بمشاهدة أعمال طالباتي السابقات تعرض أمام زوار متحف الشارقة للخط، والآن بفضل الجهود المشتركة للمتحف وبينالي الشارقة للخط، أصبحت الشارقة مركزًا عالمياً للتعرف على فنون الخط الإسلامي، والاطلاع على لوحاته الفنية الفريدة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا