• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

البرلمان العربي يأسف لرفض مجلس الأمن إنهاء الاحتلال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 يناير 2015

القاهرة (وام)

أبدى رئيس البرلمان العربي أحمد بن محمد الجروان أمس أسفه تجاه تصويت مجلس الأمن الدولي ضد مشروع القرار الفلسطيني العربي الذي كان ينص على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للمناطق الفلسطينية بحلول عام 2017.

وقال في بيان «إن الفيتو الأميركي المعتاد في مشاريع القرارات ضد إسرائيل لم يكن خيبة الأمل الوحيدة لدى الشعب العربي، بل إن امتناع بعض الدول الصديقة عن التصويت، واعتراض أستراليا على القرار أحبط آمال الشعب الفلسطيني والعربي الذين وضعوا مشروع قرار لا يدعو سوى إلى تطبيق القانون الدولي». وأكد الجروان أن الامتناع، أو التصويت ضد القرار كان بمثابة شرعنة للاحتلال والاستيطان الإسرائيليين في فلسطين، الأمر الذي ينافي كافة القوانين والتشريعات الدولية.

مشيرا إلى أن البرلمان العربي، وباسم الشعب العربي سيعمل على مخاطبة الدول التي امتنعت أو صوتت ضد القرار، وذلك لإيصال صوت الشعب العربي المستاء من عدم دعمهم لحقوق الشعب الفلسطيني الشرعية في إنهاء الاحتلال، ووقف الاستيطان، وبناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، ووجه تحية لصمود الشعب والقيادة الفلسطينية، مشيدا بجهود الدبلوماسية الفلسطينية والعربية التي عملت من اجل إنفاذ القرار.

وأكد وقوف الشعب العربي ودعمه للقيادة الفلسطينية في جميع خطواتها، ومنها الانضمام لمحكمة العدل الدولية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا