• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

يشارك في «منتدى شباب العالم» بشرم الشيخ

حاكم الشارقة يهدي مصر 354 قطعة أثرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 نوفمبر 2017

القاهرة (الاتحاد)

وصل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، عصر أمس، مطار القاهرة الدولي في زيارة رسمية إلى جمهورية مصر العربية، يشارك خلالها في المؤتمر الوطني للشباب «منتدى شباب العالم» المنعقد في شرم الشيخ، والذي يقام برعاية وحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي ، كما يزور سموه أثناء زيارته عدداً من المعاهد الطبية والمراكز الثقافية والتعليمية والجمعيات الأهلية.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله أرض المطار، معالي الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان المصري، وجمعة مبارك الجنيبي سفير الدولة لدى مصر، وعبد الله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة، ومحمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة، ومحمد حسن خلف مدير مؤسسة الشارقة للإعلام، وشعبان عبد الجواد رئيس الإدارة المركزية للآثار المستردة بوزارة الآثار، والدكتور لطفي حنفي وكيل المتحف المصري، وعدد من ممثلي وزارة الآثار وكبار المسؤولين في المراسم الرئاسية المصرية، وفور وصول سموه إلى القاهرة، قدم صاحب السمو حاكم الشارقة للمصريين إهداء تمثل في 354 قطعة أثرية تم ضبطها ومصادرتها بجهود رجال الجمارك في مطار الشارقة الدولي، وهي مجموعة من القطع الأثرية المصادرة بالغة الأهمية في قيمتها الأثرية والتاريخية تعود للفترة الفرعونية وبعض العصور الإسلامية.

وقام عبدالله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة بتسليم الجانب المصري الصناديق المحتوية على هذه الآثار،

وتتضمن المجموعة ألواحاً من الحجر الجيري وعدداً من المسلات الحجرية متنوعة الأحجام تحوي رسومات وكتابات هيروغليفية.

وتماثيل من الحجر الأسود الديورايت يشبه أحدها تمثال أبو الهول الشهير، بالإضافة إلى تماثيل الأوشابتي «شوابتي» التي تنحت كخدم للميت في عالمه الآخر حسب الاعتقاد السائد في تلك الفترة، وتنوعت مادة هذه التماثيل، حيث مجموعة منها من القاشاني الأخضر ومجموعة أخرى من الخشب ومجموعة منها من الفخار.

أما القطع المصرية الإسلامية، فتمثلت بلوحين حجريين وقرص زجاجي عليها كتابات إسلامية.

وحرص صاحب السمو حاكم الشارقة على أن تتم عملية تسليم تلك القطع الأثرية التاريخية تحت إشرافه الشخصي وبشكل مباشر، حيث تسلمها من الجانب المصري ممثلو وزارة الآثار المصرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا