• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م

5 ميزات تجعل «BMW 5» صعبة المنافسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

كشفت الألمانية بي أم دبليو، مؤخراً، عن الجيل السابع من سيارتها الفارهة الفئة الخامسة 2017، والتي تميزت إلى جانب الأناقة والفخامة والرقي، بطابع رياضي يوحي بمدى قوة السيارة وشراستها، إلى جانب عشرات الميزات والتقنيات الجديدة التي تحلى بها الجيل السابع من بي أم دبليو، مع ديناميكيات معززة، ومجموعة أنظمة مساعدة واتصالية لا تضاهى، إلى جانب نظام تشغيل متطور.

* متعة القيادة

تعمل الشركة الألمانية على تطبيق مفهوم EfficientLightweight للتصميم خفيف الوزن والاستخدام المتزايد للألمنيوم والفولاذ المتين من وزن سيارة السيدان، بمعدل 100 كيلوغرام مقارنةً بسابقتها. ويتميّز الهيكل ذات التصميم الجديد، بمركز ثقل منخفض، وتوزيع الوزن المتساوي، الأمر الذي يعزز المرونة الانعطافية، ويمنح قائد المركبة تجربة قيادة ديناميكية رائعة وراحة خلال الرحلات الطويلة، بالإضافة إلى خيارات الهيكل المتعددة مثل Integral Active Steering ونظام الدفع الكليّ الذكيّ xDrive.

* القيادة الآلية

تم تزويد الفئة الخامسة من بي أم دبليو، بمجموعة أنظمة مساعدة تقدم للسائق خلف المقود دعماً كاملاً ليس فقط في اللحظات الحرجة وإنما في الأوضاع الأقلّ تطلّباً، مثلاً عند مواجهته زحمة سير أو حركة سير بطيئة أو عندما يسير على طريق سريع قديم. لهذا، تم تزويدها بتجهيزات قياسية منها كاميرا ستيريو تعمل مع رادار ومجسّات فوق سمعيّة اختياريّة لمراقبة المنطقة المحيطة بالسيارة. كما وتتضمن المزايا الجديدة في السيارة إلى جانب نظام المساعدة على تجنّب الحوادث والتحذير من التجاوز، نظام مساعدة تغيير المسار والمحافظة على المسار، ونظام الحماية الناشطة من الاصطدام الجانبي الذي يستمرّ في رصد حدود المسار والمنطقة المحيطة بالسيارة ويساعد السائق على تفادي الاصطدامات الوشيكة من خلال إدخال بيانات تصحّح التوجيه. كما وتتخذ السيارة خطوة أخرى تجاه القيادة الآلية من خلال إدراج مزايا إضافية في نظام Active Cruise Control (ACC) الاختياري والتوجيه ونظام مراقبة المسار. وتشمل هذه المزايا اعتماد قيود سرعة يمكن أن ينتقيها السائق ضمن خيار المساعدة على ضبط السرعة speed Limit Assist. ويمكن للسائق أن يؤكّد اعتماد خيار تقييد السرعة ويغيّرها في إعدادات النظام بمعدل 15 كلم في الساعة زيادة أو نقصاناً ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا