• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الاجتماع الأول لمجلس الإدارة يبحث إرساء نظام مؤسسي يواكب متطلبات التطور التقني

«الوطني للإعلام» يناقش المحاور الرئيسة لاستراتيجيته ويستعرض مجالات التطوير بمنظور شامل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يوليو 2015

أبوظبي(وام)

أبوظبي(وام)

عقد المجلس الوطني للإعلام الاجتماع الأول لمجلس إدارته برئاسة معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر وزير دولة رئيس مجلس الإدارة لمناقشة الأولويات الأساسية التي سيركز عليها المجلس في استراتيجية عمله خلال المرحلة المقبلة في ضوء الاختصاصات الموكلة إليه والأهداف التي يسعى إلى تحقيقها، والتي تصب في تطوير منظومة العمل الإعلامي المحلية والوصول بكافة مكوناتها إلى درجات أعلى من كفاءة الأداء وجودة المحتوى وفق أرقى المعايير العالمية وبما يتناسب مع المكانة الرفيعة التي تتمتع بها دولة الإمارات على الصعيدين الإقليمي والعالمي، وأوضح معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر أن المجلس سيركز على مجموعة من المحاور الأساسية التي تمس أهدافه العامة بصورة مباشرة وتتضمن الركائز الرئيسة، وفي مقدمتها تنسيق سياسة إعلامية وطنية تضمن لإعلامنا الوطني أعلى مستويات كفاءة الأداء وترفع من مستوى إسهامه في دعم المسيرة التنموية المباركة للدولة، وتطوير استراتيجية فعالة وذات أهداف واضحة للتواصل الإعلامي الخارجي، علاوة على بناء القدرات والكفاءات الوطنية وإيجاد المقومات اللازمة لتحفيزها والاهتمام بالكوادر الشابة وتمكينها بغية إعداد أجيال جديدة من الإعلاميين الإماراتيين القادرين على مواصلة عملية التطوير لهذا القطاع الحيوي وضمان تميزه، وأكد معاليه أن المجلس يعكف حالياً على استكمال إطار عام لمواصلة خطط التطوير المستمر للعمل الإعلامي في الدولة وذلك من خلال إرساء نظام مؤسسي يتماشى ومتطلبات التطور التقني ويسهم في تحقيق الأهداف المرجوة، حضر الاجتماع أعضاء مجلس الإدارة الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام، وأحمد الجرمن مساعد الوزير للشؤون السياسية بوزارة الخارجية، وسعيد المقبالي المستشار في وزارة شؤون الرئاسة، والدكتورة أمينة الرستماني الرئيسة التنفيذية لمجموعة تيكوم للاستثمارات، ومحمد إبراهيم المحمود رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للإعلام، ومنى غانم المري المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، ونورة الكعبي الرئيسة التنفيذية لهيئة المنطقة الإعلامية بأبوظبي، والدكتور علي راشد النعيمي مدير عام جامعة الإمارات، كما حضر الاجتماع الأستاذ إبراهيم العابد مستشار رئيس المجلس ومنصور المنصوري مدير عام المجلس بالإنابة.

وأثنى معالي الرئيس وأعضاء المجلس في بداية الاجتماع على الدور الكبير والمهم الذي قام به المجلس خلال الفترة السابقة مثمنين الجهود التي بذلها في تطوير القطاع الإعلامي بالدولة. وأكد معالي الجابر أن العمل المؤسسي عمل تراكمي يعزز المكتسبات ويضيف إليها بما ينسجم ومتطلبات كل مرحلة، مشيراً إلى أن المجلس الحالي سيركز على الالتزام بالعمل لضمان استمرارية النجاح وتعزيز الإنجازات السابقة والبناء عليها للوصول إلى واقع إعلامي ينسجم مع طموحات القيادة الرشيدة ويلبي متطلبات العمل الإعلامي المتطور، وقال معالي الجابر : «إن المجلس سيعمل خلال هذه المرحلة على وضع تصور لتعزيز أداء القطاع الإعلامي من خلال توفير مختلف وسائل الدعم للقيام بمهامه الوطنية على النحو الأمثل بحيث يواكب التطورات الحديثة وينسجم مع المتطلبات التي أفرزها التطور التكنولوجي الذي نعيشه بمختلف أوجه الحياة».وأكد المجتمعون أن المجلس سيعمل بكل طاقاته وإمكاناته على إيصال الصورة الإيجابية لدولة الإمارات إلى مختلف المحافل الإقليمية والعالمية وإبراز دورها الريادي والحضاري وتسليط الضوء على حجم الإنجازات التي حققتها في مختلف المجالات والتي رسخت مكانة الدولة ضمن أكثر الدول تقدماً في العديد من القطاعات.

الكوادر الإعلامية الوطنية

وأكد معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر خلال الاجتماع على الدور المحوري والرئيسي لمختلف المؤسسات الإعلامية الوطنية خلال المرحلة المقبلة، حيث سيعمل المجلس مع هذه المؤسسات بروح الفريق الواحد والشراكة الفاعلة وبطاقة إيجابية، بما يضمن الوصول إلى الغايات والأهداف المراد تحقيقها لكون هذه الجهات هي المحرك الأساسي لأي عملية تحديث في القطاع.

«الإعلام الجديد» ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض