• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

سيدات من «مخيم خازر» يرصدن بشاعة التنظيم

قمع النساء تحت حكم «داعش».. مشاهد من الموصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 ديسمبر 2016

 

 ترجمة : وائل بدران

 

بمجرد أن سيطر الإرهابيون على مدينة الموصل العراقية، فإن عيون النساء صارت محرمة، وإظهارها بات جريمة تستحق العقاب. وفرض تنظيم «داعش» قوانين صارمة على أزياء النساء في الموصل بعد أن اجتاحوها قبل أكثر من عامين. وألزم التنظيم النساء بتغطية جميع جسدهن من الوجه إلى الكفين والكعبين. ولم ينته الأمر عند هذا الحد، بل بثّ إعلاناً تحذيرياً عبر مكبرات الصوت، لإخبار النساء بتغطية عيونهن بغشاء من القماش الأسود.

وقالت حليمة علي بدير، الزوجة البالغة من العمر39 عاماً، إنها استسلمت على مضض لكل إضافة جديدة على ملبسها، بداية بالنقاب لتغطية وجهها، والعباءة، التي تعرف أيضاً بالحجاب ثم الجوارب والقفازات. وعلى رغم من ذلك، فإن التزامها بقوانين «داعش» القاسية لم يكن كافياً عندما خرجت إلى شارع أمام منزلها في زيارة إلى منزل جارتها.

وأضافت بأسى: «ارتديت كل شيء ممكن، النقاب والعباءة والقفازات والجوارب، وكل ما نسيت أن أفعله هو تغطية عيني!». ... المزيد