• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اطلع على برامج حملة «افسح الطريق لسيارة الإسعاف» وأهدافها

حاكم عجمان يدعو الشباب للتطوع في خدمة المجتمع ومساعدة ضحايا الحوادث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يوليو 2015

عجمان (وام)

أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان أن على الشباب دورا كبيرا في خدمة الوطن مناشدا الشباب للتطوع والعمل في خدمة أفراد المجتمع، وتقديم المساعدة والمساندة لكل المحتاجين لسواعدهم من أجل رسم البسمة على وجه المواطنين والمقيمين وأسر الذين يتعرضون لأحداث مؤلمة بسبب السرعة والتهور.وأثنى صاحب السمو حاكم عجمان خلال لقائه وفدي «مجموعة 32» ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف على الجهود المبذولة لإنجاح الحملة التي تعد نموذجا معبرا لتقديم أفضل خدمات الإسعاف المتطورة والمتميزة، متمنيا للحملة والقائمين عليها التوفيق والنجاح.جاء ذلك لدى اطلاع سموه - بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان - على برامج حملة «أفسح الطريق لسيارة الإسعاف» التي أطلقتها مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف بالتعاون والتنسيق مع «مجموعة 32» تأكيدا لأهمية دور سيارة الإسعاف في إنقاذ وإسعاف المرضى والمصابين والحد من الوفيات. واستمع سموهما من القائمين على الحملة الى شرح حول أهدافها التي تشمل توعية أفراد المجتمع بضرورة افساح الطريق أمام سيارات الإسعاف أثناء تأدية مهامها وواجباتها الانسانية للحد من الحوادث المرورية الناتجة عن السرعة الزائدة.

وتفقد سموهما سيارات الإسعاف المستخدمة خلال الحملة في ساحة قصر الزاهر الخارجية، واستمعا إلى شرح مفصل من طاقم المسعفين عن مواصفات السيارات الإسعافية التي زودت بأحدث التقنيات والوسائل التكنولوجية من معدات طبية، وما تحتويه من وسائل متقدمة في مجال إسعاف المصابين، بجانب وحدة التدخل السريع للسيارات السريعة والمجهزة بمعدات وإسعافات أولية وسائقين مدربين على تقديم الإسعافات اللازمة للمصابين في موقع الحادث ثم نقلهم إلى المستشفى بزمن قياسي.

من جانبه، قال خليفة بن دراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، إن الحملة في غاية الأهمية لأنها تحقق الهدف الذي نصبو إليه، وهو سرعة الوصول لإسعاف المصابين في موقع الحادث، مشيرا إلى أن هناك كثيرين لا يكترثون لوجود سيارة الإسعاف في الطريق محاولين مطاردتها وتأخيرها بعدم إفساح المجال لها لتأدية واجبها الإنساني.

وأكد العقيد سيف مهير المزروعي مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، أن الحملة تأتي للحد من نسب الوفيات خلال الشهر المبارك والناتج عن السرعة الزائدة وعدم الانتباه، وأن التزام «مجموعة 32» يعزز ثقتنا بدور الأفراد ومدى سعيهم الدؤوب للتعاون مع الإدارات الشرطية في الدولة لنقل المعرفة المرورية والأمنية.

وأوضح راشد حاجي ناصر مؤسس ورئيس «مجموعة 32» أن مشاركة المجموعة في الحملة تضمنت وضع شعار مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف ورسالتها على مركباتها، مشيرا إلى أن المجموعة شاركت في توضيح معنى العمل الإنساني وأنها ملتزمة بخطة عملها في دعم أي فعاليات تعنى بالعمل الوطني والإنساني والتطوعي.

حضر اللقاء الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية، والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحة، والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط، والشيخ ماجد بن سعيد النعيمي رئيس الديوان الأميري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض