• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

تقنية جديدة لعلاج الـ«رعاف» بمستشفى العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 ديسمبر 2016

محسن البوشي (العين)

نجح فريق طبي متعدد التخصصات بمستشفى العين في إنقاذ حياة مريض في العقد الثالث من عمره كان يعاني نزيفاً شديداً من الأنف (رعاف) مع ارتفاع في الضغط وصل الى 254/‏168 باستخدام تقنية جديدة لعلاج تضيق شرايين الكلى.

وكان المريض قد وصل إلى المستشفى ـ محولا من أحد مستشفيات الدولة ـ يعاني من نزيف حاد، وأجرى الفريق الطبي تقييماً شاملاً لحالته من خلال التحاليل والاختبارات الطبية بالتعاون مع تخصصات طبية أخرى، وأظهرت النتائج أن المريض يعاني من ضمور في الكلية اليسرى وتضيق في الشرايين الكلوية الرئيسية على الجانبين.

وعمل فريق متخصص من قسم الأشعة التداخلية على توسعة شرايين الكليتين بالبالون في جلسة واحدة استمرت ساعة ونصف الساعة، تخللها تركيب دعامتين لتحسين التروية الدموية لدى المريض الذي بدأت حالته تتحسن تدريجياً بشكل ملحوظ.

وأوضح الدكتور جمال القُطيش استشاري ورئيس قسم الأشعة التداخلية بمستشفى العين أن علاج تضيق شرايين الكلى يعد من الأمور الأساسية التي يجب مراعاتها في التعامل مع المرضى الذين يعانون ارتفاع الضعط الشرياني الذي يمكن تلافيه بالابتعاد عن التدخين والتعايش مع مرض السكري وتجنب ارتفاع مستوى الكولسترول في الدم مشيراً إلى أن الأعراض المصاحبة لارتفاع ضغط الدم الشديد الناجم عن إصابة الكلى تتمثل في الصداع الشديد و(الرعاف) واضطراب الرؤية والقيئ والغثيان.

وأوضح بأن الضغط الشرياني يعالج بالأدوية فيما يتم توسيع الشرايين الكلوية بتقنية الأشعة التداخلية في حال وجود تضيق وفي الوقت المناسب حتى لا يؤدي إهمال العلاج إلى الإصابة بالجلطات الدماغية والمضاعفات الصحية الأخرى كالأزمات القلبية وقصور وظائف الكلى واضطراب الرؤية وعدم القدرة على المشي.

وقالت الدكتورة غزالة بالحج المدير الطبي بالإنابة في مستشفى العين إن النجاح الذي حققه الفريق الطبي في علاج هذه الحالة الصعبة يعكس مدى تطور الخدمات الطبية والعلاجية والجراحية في المستشفى بوجه عام والفريق الطبي متعدد التخصصات بوجه خاص.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا