• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

للانتهاء من تطوير المعايير والشروط

«التربية»: تعليق منح تراخيص للحضانات ومراكز التعلم المبكر حتى آخر يناير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 ديسمبر 2016

دينا جوني (دبي)

كشفت الشيخة خلود القاسمي وكيل الوزارة المساعد لقطاع ضمان الجودة في وزارة التربية والتعليم عن إيقاف منح تراخيص إنشاء الحضانات الخاصة، والحكومية، ومراكز التعليم المبكر للأطفال في جميع إمارات الدولة، حيث تعمل الوزراة على مراجعة وتحديث المعايير الخاصة بالحضانات ومراكز التعليم المبكر بنهاية يناير 2017، لتستأنف منح التراخيص بعد ذلك.

وأشارت إلى أنه بعد نقل إدارة الحضانات من وزارة الشؤون الاجتماعية سابقاً إلى وزارة التربية والتعليم وفق الهيكلية الجديدة التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، كان لا بد من مراجعة المعايير المعتمدة وتحديثها، بما يناسب الخطة التطويرية للوزارة.

من ناحية أخرى، بدأت وزارة التربية بنظام التقييم لطلبة رياض الأطفال، والذي حددت له ثلاثة أهداف، هي دعم عملية التدريس بتزويد المعلمين بالمعلومات المتعلقة بنقاط القوة والضعف لدى كل طفل، وتحديد الأطفال المشتبه في أنهم يواجهون معوقات أو معرضون لخطر الرسوب الدراسي، وكذلك استخدام المعلومات الموثوقة والمستمدة من مهارات وقدرات الطفل لتتبع مسار التغييرات على سمات الطفل، وتوفير البيانات التي يمكن استخدامها في تقييم البرامج الدراسية.

ويقوم المعلمون عند جمع بيانات التقييم من الأطفال الملتحقين برياض الأطفال بعدد من المهام، مثل الطلب من الأطفال أداء مهارات معينة ثم تسجيل نتائج الأداء، واستخدام قوائم واستبيانات ومقاييس تقييم، بالإضافة إلى جمع معلومات من شخص على اتصال بالطفل، وذلك في إطار التعرف على مهاراته. ومن مهام المعلمين جمع نماذج من أعمال الطفل وتسجيل ملاحظات حول السلوك الذي يظهره أثناء ممارسة الأنشطة المنتظمة داخل الفصل الدراسي، وتسجيل الملاحظات القصيرة، سواء على أوراق غير رسمية أو وثيقة معتمدة تبيّن سلوك وأداء الطفل في حالة معينة لمعرفة مدى استجابته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا