• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تحت شعار «صيف بلا حوادث»

«مرور أم القيوين» تطلق حملة توعية للمسافرين براً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يوليو 2015

أم القيوين

أم القيوين (الاتحاد)

أطلقت إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين حملة مرورية للربع الثالث من العام الجاري تحت شعار «صيف بلا حوادث»، وتستمر خلال فترة العطلة الصيفية. وقال المقدم سعيد عبيد بن عران مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة أم القيوين، أن الحملة تتطلب تكاتف جميع الجهود، وتستهدف جميع الفئات العمرية، خاصة السائقين، وتوعيتهم باتخاذ الاحتياطات الضرورية كافة لسلامة المركبة والصيانة الدورية لها، والتأكد من سلامة الإطارات والالتزام بقوانين وأنظمة السير والمرور، حفاظاً على سلامتهم وسلامة الآخرين، والحد من حوادث المرور، خاصة تلك التي تقع في الصيف.وأضح أن حملة «صيف بلا حوادث» أتت مع بدء الإجازة الصيفية التي تشهد كثافة في رحلات السفر عبر البر، ويتطلب من السائقين إجراء فحص شامل لمركباتهم والتدقيق على جميع القطع الضرورية بالمركبة، واستبدالها بقطع جديدة تضمن على أقل تقدير قيادة المركبة بكل يسر وسهولة.

وأشار إلى ضرورة تقيد السائقين بحدود الحمولة المسموح بها على سطح المركبة، بحيث لا يتجاوز ارتفاعها 60 سنتيمتراً، لأن الحمولة الزائدة تؤدي إلى الإخلال بتوازن المركبة وصعوبة السيطرة عليها.

وأضاف أن الحوادث المرورية لا تزال تشكل قلقاً للأجهزة الأمنية بالدولة، بسبب ما تشكله من وفيات وإصابات بالغة، وخسائر مادية بالممتلكات تكبد أموالاً طائلة.

وأكد المقدم سعيد عبيد أن القيادة الآمنة تعتبر فناً وذوقاً، خاصة مع الزيادة الكبيرة في عدد المركبات، فيجب على كل قائدي المركبات التقيد بإرشادات ونصائح القيادة الآمنة وبالذات أثناء القيام بالسفر والقيادة لفترات طويلة، الأمر الذي يتطلب من السائق مراعاتها على الطرق الخارجية السريعة، مثل ربط حزام الأمان لجميع الركاب، والطريقة السليمة والصحيحة لجلوس الأطفال داخل المركبة، والالتزام بالسرعات المحددة باللوحات الإرشادية على الطريق، وعدم قيادة المركبة حين الإحساس بالتعب والإرهاق.

وناشد مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة أم القيوين، جميع المسافرين براً أن يقودوا مركباتهم بسرعة لا تتعدى 120 كلم، وفي حالة تجاوز المركبات الثقيلة يجب أن يتم ذلك بحذر شديد، والتأكد من خلو الطريق من مركبات قادمة قبل التجاوز، إضافة إلى ترك المسافات الكافية بين المركبات، وهي من أفضل طرق السلامة على الطرق، تجنباً لما يحدث من مفاجآت بالطريق، وأن الإضاءة لابد أن تكون كافية حتى تكشف الطريق ويراك الآخرون.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض