• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

هيئات الهلال الأحمر الخليجية لتوحيد المواقف إزاء الأزمة الإنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 ديسمبر 2016

الكويت (وكالات)

أوصى الاجتماع الطارئ لرؤساء هيئات وجمعيات الهلال الأحمر بدول مجلس التعاون الخليجي أمس، بضرورة توحيد المواقف الخليجية تجاه الأزمة الإنسانية في مدينة حلب، وتنسيق المساعدات الإغاثية للمتضررين لضمان عدم الازدواجية. ودعا البيان الختامي للاجتماع الذي استضافته الكويت أمس، إلى إيفاد فريق ميداني مشترك من متطوعي الهيئات والجمعيات لتقديم المساعدات للنازحين وتبني مشاريع إنسانية مشتركة لصالح المجتمعات المتضررة من الأزمة في أماكن وجودهم.

وأكد أهمية تقديم المساعدات الإنسانية للنازحين السوريين، نظراً لتفاقم الوضع الإنساني الحرج في الأراضي السورية إثر التصعيد الأخير، وما أسفر عنه من كارثة مأساوية أدت إلى وقوع مئات القتلى والجرحى على مرأى ومسمع من العالم أجمع. وأشار البيان إلى أهمية قيام هيئات وجمعيات الهلال الأحمر بدول مجلس التعاون بتقديم المساعدات الإنسانية للنازحين على غرار الاتفاقية المشتركة بين جمعية الهلال الأحمر الكويتي ونظيرتها القطرية.

ووفقاً للبيان، وافق المجتمعون على توسيع قاعدة التعاون المشترك بين الهيئات والجمعيات وتركيزها على العمل الإنساني للنازحين، معربين عن قلقهم إزاء الموقف الإنساني المتأزم.

وناشد المجتمعون الأسرة الدولية التكاتف بشأن فتح منافذ آمنة لمرور المساعدات بصورة عاجلة وإيصالها للجرحى والمتضررين داخل مناطق النزاع. وشددوا على أهمية تقديم المساعدات للفئات المستضعفة من أطفال ونساء وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة لما يعانونه من نقص حاد في المواد المعيشية الأساسية والعمل على إجلائهم.

وأكد المجتمعون ضرورة مساندة الجهود التي تقوم بها المنظمات الدولية العاملة في المجال الإنساني، مناشدين كل الأطراف احترام ضوابط القانون الدولي الإنساني لحماية المدنيين في مناطق النزاع، وضمان استمرار حصولهم على المساعدات الضرورية بانتظام.