• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«التربية»: استحداث منصب وكيلين يعزز التحول النوعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يوليو 2015

دبي (الاتحاد) -

دبي (الاتحاد)

أعلن مروان الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم أن ثمة ضرورة وراء استحداث منصب وكيلين للوزارة في الهيكل التنظيمي الجديد الذي تمّ الإعلان عن تفاصيله أمس الأول.

وقال إن ذلك يأتي حرصاً على مصلحة أعمال التطوير وأهدافه والتحول الجديد الذي يشهده النظام التعليمي. وقد تطلب الأمر تكوين حزمة مؤسسية تعنى بالشأن الأكاديمي وكل ما يتعلق بصلب العملية التعليمية والمدرسية، والمناهج، والتقييم، وتعليم الطالب ورعايته ، يتولى مسؤوليتها وكيل الوزارة للشؤون الأكاديمية، إلى جانب حزمة أخرى متكاملة لدعم أعمال التطوير والتعليم بوجه عام، وضمان الجودة والرقابة، والبنية التحتية والتقنية، والموارد المالية والبشرية، من خلال وكيل يتولى شؤون الجودة والخدمات المساندة.

وأوضح أنه وفقاً لهذا التطور الهيكلي، الذي يعد جزءاً أصيلاً من متطلبات التحول النوعي، أصبح العمل المؤسسي أكثر وضوحاً، مع إعادة تنظيم المهام بين جوهري (تعليم وتعلم) ، ومساند (خدمات مساندة)، فضلاً عن تميزه بالربط الاستراتيجي الذي سيساعد على تحقيق خطة التطوير، من خلال تضمين المهام ذات الارتباط الوثيق بأهداف الوزارة، وخاصة ما يتصل منها بالخطة الدراسية ومتطلبات بناء القدرات المؤسسية، وبناء المناهج والكتب المدرسية، وأدوات ونظم التقييم، في مقابل التركيز على التخطيط السليم للحاجات من الأفراد وبناء قدراتهم وإدارة الموارد المالية بكفاءة وتوجيهها للارتقاء بالعمليات المدرسية المتعلقة بالتعليم والتعلم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض