• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«حماس» تتمسك بالهدوء وتنفي أي مفاوضات مع الاحتلال

إسرائيل تقر بوجود جنود مفقودين في غزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يوليو 2015

علاء المشهراوي (غزة)

أقر وزير الحرب الإسرائيلي موشيه يعلون أمس بوجود جنود مفقودين في قطاع غزة، وقال في تصريحات تعد الأولى من نوعها خلال إحياء ذكرى مرور عام على الحرب الأخيرة على القطاع التي حملت اسم «الجرف الصامد» بحضور رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وقيادات سياسية وعسكرية «إن إسرائيل ستعمل بلا هوادة ودون كلل لضمان عودة هؤلاء الجنود». فيما قال نتنياهو «إن إسرائيل وجهت ضربة قاصمة لحركة حماس خلال الحرب الأخيرة، ولا تزال تراقب الأوضاع على الحدود الجنوبية على استعداد للعمل بقوة أكبر إن لزم الأمر».في المقابل، قال القيادي في «حماس» غازي حمد إن الحركة ليست معنية بخوض حرب جديدة مع إسرائيل في قطاع غزة ومعنية بالحفاظ على الهدوء، ونفى في حديث مع «الإذاعة الإسرائيلية» تقارير حول إجراء مفاوضات مباشرة أو غير مباشرة مع إسرائيل بشأن استمرار التهدئة، كما رفض الإفصاح عما إذا كانت هناك مفاوضات حول إعادة رفات الجنديين الإسرائيليين أورون شاؤول وهدار جولدين اللذين قتلا خلال عملية «الجرف الصامد»، ودعا المجتمع الدولي إلى الضغط على إسرائيل لإنهاء احتلال قطاع غزة والضفة الغربية، مضيفا «أن الوضع في غزة سيئ للغاية»، وقال: «نحن نعيش في سجن هنا في غزة»، داعيا الدول المانحة إلى الالتزام بتعهداتها التي قطعتها على نفسها في مؤتمر بالقاهرة عقد في أكتوبر الماضي لتوفير الدعم المادي لإعادة إعمار غزة.من جهته، كشف وزير الأشغال الفلسطيني مفيد الحساينة أن الأيام المقبلة ستشهد بدءا فعليا للإعمار في قطاع غزة، وذلك من خلال آلية جديدة تم التوصل إلى اتفاق بشأنها مع قوات الاحتلال برعاية الأمم المتحدة. وقال إن الآلية الجديدة توجب إرسال أسماء الفلسطينيين ممن سيتم إعمار منازلهم المدمرة كليا إلى الاحتلال، ليرسل موافقته على إدخال الإسمنت لها خلال 48 ساعة وليس خلال 3 أشهر كما كان مقررا من قبل.

إلى ذلك، اعتقلت بحرية الاحتلال الإسرائيلي أمس 6 صيادين فلسطينيين، واستولت على ثلاثة قوارب صيد في مياه بحر غزة. وقال المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في بيان: «إن الاعتقالات جرت بعد قيام الزوارق الحربية المتمركزة قبالة شاطئ منطقة السودانية، بفتح نيران أسلحتها الرشاشة باتجاه مراكب الصيادين». وأدان المركز الحقوقي الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة ضد الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة، داعيا إلى إطلاق سراح الصيادين فورا والسماح لهم بممارسة عملهم بحرية تامة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا