• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ضبط 35 قيادياً إخوانياً في البحيرة

مقتل 4 إرهابيين وسقوط قيادي «خطر» في سيناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يوليو 2015

القاهرة (وكالات)

أعلنت السلطات المصرية أن قوات الأمن تمكنت من قتل أربعة ارهابيين أثناء محاولة هروبهم بالشيخ زويد شمالي سيناء وضبط عنصر ارهابي شديد الخطورة. وقال المتحدث العسكري العميد محمد سمير في صفحته الرسمية على الفيسبوك إن قوات تأمين شمالي سيناء استهدفت 4 إرهابيين أثناء محاولة هروبهم مستقلين عربة بمنطقة (اللفيتات) بمركز (الشيخ زويد) ما أسفر عن تدمير العربة ومقتل كافة العناصر الارهابية على متنها.

وأضاف المتحدث أن قوات الجيش الثالث الميداني تمكنت أيضا من ضبط عنصر إرهابي شديد الخطورة أثناء محاولته الهرب من أحد كمائن القوات المسلحة مستقلا عربة تحمل العديد من الأسلحة والذخائر.

وأشار إلى أن قوات الأمن تقوم حاليا بعمليات تستهدف تضييق الخناق وإحكام السيطرة على كافة مداخل ومخارج شبه جزيرة سيناء لمنع تسلل أو هروب العناصر الارهابية والاجرامية الى وسط وجنوب سيناء.

وكانت قوات الأمن المصرية ألقت القبض على 25 مشتبها بهم في حملة أمنية جنوب العريش والشيخ زويد ورفح، أمس الأول إلى جانب تدمير عدد من البؤر الإرهابية وتفجير عبوتين ناسفتين. وأكد مصدر أمني بأنه تم حرق وتدمير عدد من البؤر الإرهابية التي تستخدمها العناصر الإرهابية كقواعد انطلاق لتنفيذ هجماتها ضد قوات الجيش والشرطة، منها منزل ومدرسة كان يتم الاختباء فيها، و3 أنفاق.

وينفذ الجيش المصري وقوات الأمن عمليات واسعة النطاق في شمالي سيناء على وجه الخصوص، حيث أسفرت هذه العمليات عن مقتل ما لا يقل عن 240 مسلحاً خلال غارات جوية ومداهمات برية مستمرة منذ 5 أيام، حسبما أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة أمس الأول.

أعلنت مديرية أمن البحيرة، ضبط 35 قياديا إخوانيا، جميعهم متورطون في أعمال عنف بمدن ومراكز المحافظة. ونقلت صحيفة «الوطن»، المصرية عن مصادر أمية قولها إن المضبوطين تم نقلهم لمعسكر شديد الحراسة، لحين عرضهم على النيابة العامة.

وكان ضباط المباحث، بمديرية أمن البحيرة، شنوا حملة موسعة لضبط العناصر الإرهابية المتورطة في أعمال عنف، والمطلوبين على ذمة قضايا أهمها التحريض على التظاهر والإنضمام لتنظيم محظور.

وأسفرت الحملة عن ضبط 35 قياديا إخوانيا، أبرزهم إسماعيل عاشور نقيب الأطباء بالبحيرة، والقيادي بتنظيم الإخوان في البحيرة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا