• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م

وفاة 44 شخصاً في حوادث دهس خلال 11 شهراً بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

سجلت الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي وفاة 44 شخصاً تعرضوا للدهس وإصابة 303 أشخاص بإصابات متفاوتة في 328 حادثاً وقعت في الفترة من يناير حتى نهاية نوفمبر الماضي، فيما تم ضبط 64 ألفاً و458 شخصاً قاموا بعبور الطريق من غير المكان المخصص للعبور.

وقال العميد سيف مهيّر المزروعي مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي: إن شرطة دبي تحرص على أن تكون طرق الإمارة الأكثر أمناً وسلامة وحفظاً للأرواح والممتلكات، مؤكداً أن الهدف الاستراتيجي للإدارة العامة للمرور هو ضبط أمن الطريق بكفاءة عالية وخفض نسبة الوفيات إلى الرقم الصفر بحلول عام 2020م.

وأِشار إلى أن بعض الممارسات الخاطئة من قبل مستخدمي الطريق من المشاة أدت إلى ارتفاع وفيات حوادث الدهس، حيث أسفرت عن وفاة 44 شخصاً وإصابة 303 بإصابات متفاوتة منها 37 بالغة، و138 متوسطة، و128 بسيطة خلال الأشهر الـ11 الماضية.

وأرجع سبب ارتفاع وفيات حوادث الدهس يأتي نتيجة لارتكاب بعض الممارسات الخاطئة كالنوم تحت عجلات الشاحنات أثناء توقفها لأخذ قسطاً من الراحة، أو قيام بعض الأشخاص بتسلق الحاجز الإسمنتي الفاصل بين الشارع أو العبور عبر فتحات الحاجز الشبكي على الرغم من وجود معابر للمشاة وجسور قريبة منهم.

وكشف مدير الإدارة العامة للمرور عن ضبط 64 ألفاً و458 مخالف من المشاة خلال الأشهر الـ(11) الماضية من العام الجاري، وذلك في إطار الحملات المستمرة لوجود رجال المرور في الشوارع الداخلية والخارجية كافة للإمارة.

وأشار إلى أن شهر مارس تصدر في عدد الأشخاص الذين تم ضبطهم أثناء عبورهم من غير الأماكن المخصصة لعبورهم، حيث تم ضبط 7920 مخالفاً، بينما احتل شهر فبراير في المرتبة الثانية، حيث تم ضبط 6798 مخالفاً، واحتل شهر أبريل في المرتبة الثالث حيث تم ضبط (6556) مخالفاً.

وأضاف: كما حل شهر يناير في المرتبة الرابعة، حيث ضبط (6480) مخالفاً، ثم شهر أغسطس في المرتبة الخامسة (5922) مخالفاً، وشهر يونيو في المرتبة السادسة (5802) مخالف، وشهر نوفمبر في المرتبة السابعة (5355) مخالفاً، بينما حل شهر مايو في المرتبة الثامنة (5259) مخالفاً، وحل شهر يوليو في المرتبة التاسعة (4858) مخالفاً، وفي المرتبة العاشرة شهر أكتوبر (4787)، وأخيراً شهر سبتمبر (4721) مخالفاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا