• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

إحباط تسلل شخصين عبر مركز مزيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أحبطت كوادر الإدارة العامة لجمارك أبوظبي محاولة تسلل غير مشروعة لدخول الدولة من قبل شخصين في مركز جمرك مزيد الحدودي، حيث اشتبه مفتشو مركز جمرك مزيد بسائق يحمل جنسية إحدى الدول العربية يقوم بإنهاء إجراءات النقل البري استعداداً لدخول الدولة، فقام المفتشون بإخضاع الشاحنة لإجراءات التفتيش الدقيق من خلال أجهزة الكشف الحديثة، إلى جانب عمليات التفتيش اليدوي ليتم العثور على متسللين اثنين مختبئين في صندوق الإطارات الاحتياطية ولا يحملان أوراقاً ثبوتية. وقام المفتشون الجمركيون بتحويل السائق والمتسللين إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضدهم.

وأشاد محمد خادم الهاملي مدير عام الإدارة العامة للجمارك بالإنابة؛ بكفاءة موظفي الجمارك وجاهزيتهم العالية لضبط وإحباط أي محالات تمس الأمن الاجتماعي والاقتصادي في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقال الهاملي: «يعتبر التسلل عبر الحدود الدولية واحداً من أخطر عمليات التهريب التي تواجه مفتشي الجمارك، لما له من آثار سلبية على المجتمع والدولة، خاصة من حيث زيادة حجم التهديدات والجرائم، والتي قد تصل إلى حد القتل والسرقة والاعتداء، وغيرها من المخاطر الأمنية التي قد تترتب على تسلل عناصر خارجين عن القانون إلى أراضي الدولة».

وأضاف الهاملي: «تتخذ الدولة إجراءات صارمة وشديدة ضد المتسللين والمتعاونين معهم والمتسترين عليهم، وذلك في إطار جهود القيادة الرشيدة للحد من هذه الظاهرة السلبية على المجتمع، حيث تعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة وما تتمتع به من تقدم اقتصادي واجتماعي، هدفاً للمتسللين الباحثين عن الكسب غير المشروع، متناسين في ذلك مخالفتهم لأنظمة الدولة وقوانينها».

كما تجدر الإشارة إلى أن الإدارة العامة لجمارك أبوظبي تحرص على تطوير كفاءات وقدرات الضباط والمفتشين الجمركيين، من خلال تعزيز الحس الأمني لديهم، وتوفير التدريبات والدورات الجمركية المتخصصة في مختلف المجالات الأمنية والجمركية، التي يقدمها معهد جمارك أبوظبي بهدف الارتقاء بجودة وفعالية عمليات التفتيش الجمركي للمساهمة في المحافظة على الأمن وحماية المجتمع والبيئة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا