• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

تنسيق مشترك بين الأزهر والشؤون الإسلامية السعودية لدعم الاستقرار الأمني والفكري بالمنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 نوفمبر 2017

أحمد شعبان (القاهرة)

انعقدت اللجنة التنسيقية المشتركة بين الأزهر الشريف ووزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف السعودية، أمس الأول الخميس، بمقر مشيخة الأزهر، وذلك لبحث القضايا المستجدة على الساحة وتنسيق الجهود لمواجهة الفكر المتطرف. وبحث الجانبان زيادة التعاون المشترك في مواجهة الأفكار الضالة وتصحيح الصورة المشوهة التي لحقت بالدين الإسلامي الحنيف من قبل التنظيمات المتطرفة وما يكتب زوراً عن الإسلام في بعض وسائل الإعلام العالمية، مشيرين إلى أن الإرهاب أضر كثيراً باستقرار المنطقة العربية، وأن عمل اللجنة يجب أن يتخذ أساليب متعددة لمكافحة هذا الوباء الذي ينبغي القضاء عليها في أسرع وقت، حتى يعم الاستقرار الأمني والفكري في المنطقة، بل والعالم بأسره.

واتفق أعضاء اللجنة على رفع مستوى التنسيق بين الأزهر الشريف ووزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف بالمملكة العربية السعودية، والعمل سويًّا على رفع مستوى الوعي لدى الشعوب العربية والإسلامية، مع التركيز على عقول الشباب، وتوجيه رسائل دعوية مبتكرة في أفكارها وطريقة عرضها من أجل الوصول إلى الشباب على اختلاف ثقافاتهم وأعراقهم، مؤكدين تضافر الجهود بين الجانبين والنزول إلى أرض الميدان لتحصين المجتمعات المسلمة من الأفكار الهدامة وصد الهجمات التي تستهدف تمزيق لحمة الأمة العربية والإسلامية. واجتمعت اللجنة برئاسة الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر، ومثل وفد وزارة الشؤون الإسلامية السعودية كل من: الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز الزيد، المستشار الخاص لوزير الشؤون الإسلامية، والدكتور زيد بن علي الدكان، الأمين العام لمؤتمر وزراء الأوقاف والشؤون الإسلامية بدول العالم الإسلامي، والشيخ عبدالكريم بن إبراهيم الريس، مدير إدارة المنظمات والأقليات الإسلامية بالوزارة.