• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

منتخبنا الوطني يخسر أمام «حامل اللقب»

نهيان بن مبارك يشهد افتتاح «خليجي الكراسي المتحركة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، افتتاح النسخة الثامنة لبطولة دول مجلس التعاون الخليجي لكرة السلة للكراسي المتحركة التي انطلقت مساء أمس الأول، في صالة جامعة نيويورك، في جزيرة السعديات في أبوظبي، وشهدت خسارة منتخبنا الوطني أمام شقيقه الكويتي «حامل اللقب» بنتيجة 49-47.

وشهد حفل الافتتاح الشيخ محمد بن دعيج آل خليفة رئيس اللجنة التنظيمية لدول مجلس التعاون الخليجي، ومحمد فاضل الهاملي رئيس مجلس إدارة اتحاد المعاقين، وطلال الهاشمي مدير إدارة الشؤون الفنية في مجلس أبوظبي الرياضي، وثاني جمعة بالرقاد رئيس مجلس إدارة نادي دبي للمعاقين، وماجد عبدالله العصيمي نائب رئيس اتحاد الإمارات للمعاقين، رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية، والدكتور عبد الرزاق أحمد بني رشيد رئيس مجلس نادي خورفكان للمعاقين، رئيس اتحاد غرب آسيا.

وألقى محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد رياضة المعاقين، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، كلمة رحب فيها بالوفود المشاركة في الحدث الذي يجمع فرسان الإرادة في مجلس التعاون الخليجي، مؤكداً أن استضافة أبوظبي للنسخة الثامنة من البطولة تعكس الاهتمام الكبير من قبل القيادة الرشيدة برياضة ذوي الاحتياجات الخاصة، وهو الأمر الذي تفخر به دولة الإمارات التي تسير على هذا النهج تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله.

وشدد الهاملي على أن البطولة الخليجية تعكس الروابط الأخوية التي تجمع ما بين الأشقاء في الدول الخليجية، وكذلك التعاون المثمر بين الاتحادات الرياضية التي تعنى برياضة ذوي الاحتياجات الخاصة، سعياً إلى تعزيز النهضة الكبيرة التي يعيشها هذا النشاط الرياضي، وترجمة الأهداف المنشودة التي ترمي إلى الارتقاء بقدراتهم الرياضية، وصولاً إلى معانقة الألقاب العالمية. ووجه الهاملي شكره إلى كل المؤسسات التي ساهمت في إنجاح الحدث والشركاء الاستراتيجيين للاتحاد، كما توجه بالشكر الجزيل إلى مجلس أبوظبي الرياضي على دعمه الموصول للرياضة الإماراتية. وجاء حفل الافتتاح، معبراً عن أهمية وقيمة الحدث الرياضي الذي بات يشهد منافسة قوية بين المنتخبات الخليجية المشاركة، والذي استهل بالسلام الوطني، ثم آيات من الذكر الحكيم، قبل أن يتم استعراض الفرق المشاركة، لتعقب ذلك كلمات الترحيب ثم فقرة تراثية خاصة فقسما اللاعبين والحكام.

وطغت المنافسة القوية على مجريات المباراة الافتتاحية التي سعى خلالها نجوم منتخبنا الوطني جاهدين إلى مقارعة المنتخب الكويتي «حامل اللقب»، لكن بعض التفاصيل الدقيقة ساهمت في ترجيح كفة الفريق الضيف الذي نجح بصعوبة بالغة في تحقيق أول انتصار له في البطولة بنتيجة 49-47. ولا تزال الفرصة مواتية أمام منتخبنا لتجاوز آثار الخسارة في الجولات المقبلة، خاصة أن لدية القدرات الفنية التي تؤهله لتحقيق إنجاز ملموس بعدما سبق له الظفر بوصافة النسخة الماضية للبطولة.

ويستأنف منتخبنا الوطني مشواره في الساعة الرابعة بعد ظهر اليوم، عندما يلتقي نظيره العماني، ويلتقي في السادسة مساء منتخبا البحرين والسعودية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا