• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

شاركت فيها القيادات والإدارات الشرطية

فعاليات موسعة لوزارة الداخلية بيوم «زايد للعمل الإنساني»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

شاركت وزارة الداخلية في فعاليات موسعة بـ «يوم زايد للعمل الإنساني»، عرفاناً من الجميع للنهج الإنساني الذي خطه المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» وجهوده الخيرية والإنسانية. حيث نظم قطاع الجنسية والإقامة والمنافذ احتفالًا بهذا اليوم، في نادي ضباط الشرطة بالعاصمة أبوظبي، بحضور اللواء الركن خليفة حارب الخييلي، وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ بالإنابة، واللواء محمد أحمد المري مدير عام الإقامة وشؤون الأجانب بدبي، والعميد منصور علي أحمد بن حموده، منسق عام الجنسية والإقامة والمنافذ والمدراء العامون للإقامة وشؤون الأجانب في الدولة ومديرو الإدارات وعدد كبير من الضباط في القطاع. وألقى اللواء الخييلي كلمة استذكر فيها مناقب ومآثر القائد المؤسس المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» الذي لن ينساه العالم باسره وسطر التاريخ أمجاده من ذهب. وتحدث الشاعر سعيد بن كراز المهيري المستشار التراثي في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة بإيجاز عن تأريخ الإمارات مشيراً إلى أن المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، أسس الدولة على المحبة والتآخي وتوفير الحياة الكريمة للجميع. وأقيمت احتفالات مماثلة بهذه المناسبة في الإدارات العامة للإقامة وشؤون الأجانب بالدولة، حيث كرمت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في أبوظبي 23 من مستخدميها، وألقى العقيد يوسف إسماعيل الخوري نائب المدير العام كلمة خلال الحفل في معهد الإمارات للجنسية والإقامة والمنافذ. واحتفت إدارة الإقامة وشؤون الأجانب في العين بيوم زايد للعمل الإنساني وأكد العقيد خليفة مطر بالقوبع الحميري مدير الإدارة أن الاحتفاء بهذا اليوم مناسبة سنوية تستذكر فيها الإمارات مواقفه الإنسانية وأياديه البيضاء التي امتدت لكل بقعة في العالم. كما شاركت الإدارة العامة للعمليات الشرطية في شرطة أبوظبي، في احتفالات الدولة بهذه المناسبة، وأكد اللواء عمير محمد المهيري مدير عام الإدارة العامة للعمليات الشرطية بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي أن يوم زايد للعمل الإنساني تحول إلى مناسبة للعطاء في دولة الإمارات التي عرف أهلها بالكرم ومساعدة الآخرين وهو الإرث الغالي الذي تركه فينا مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه». وأكد العقيد محمد سهيل الراشدي مدير مديرية شرطة العين أن يوم زايد للعمل الإنساني مبادرة طيبة من القيادة الحكيمة تحيي في قلوبنا جميعاً عمل الخير.

وقال العميد مهندس حسين أحمد الحارثي مدير عام العمليات المركزية بشرطة أبوظبي رئيس مجلس إدارة جمعية ساعد للحد من الحوادث المرورية إن مبادرة الإفطار الجماعي الثاني التي تنظمها الجمعية للعام الثاني على التوالي تهدف إلى إحياء الممارسات الإماراتية الأصيلة وتعزيز التلاحم المجتمعي والتماسك والتكافل مع ذوي الإعاقة بما يعزز من توفير الرعاية والسلامة المرورية لهم. وكرمت «جمعية الإمارات للتوحد» شرطة أبوظبي وثمنت جهودها في إنجاح مبادرة «على نهج زايد 2» والتي استمرت على مدار الأسبوعين الماضيين واختتمت بالتزامن مع يوم «زايد للعمل الإنساني» في التاسع عشر من رمضان، عرفاناً من الجميع للنهج الإنساني الذي خطه المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» وجهوده الخيرية والإنسانية. وقال العقيد مبارك بن محيروم مدير عام حماية المجتمع والوقاية من الجريمة بالأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، إن المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، أرسى نموذجاً فريداً للعمل الإنساني محلياً وعالمياً ، وواصلت القيادة العليا مسيرة الخير لتمتد أيادي العطاء والعمل الإنساني إلى كل مكان. وأكدت الدكتورة خولة سالم الساعدي، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للتوحد نجاح المبادرة في تحقيق غاياتها السامية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض