• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

جمعية سيدات مصر تحيي ذكرى حكيم العرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يوليو 2015

أشرف جمعة (أبوظبي)

أبوظبي (الاتحاد)

أحيت جمعية سيدات مصر الذكرى الحادية عشرة لرحيل القائد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، خلال أمسية نظمتها الجمعية مساء أمس الأول في فندق ميريكيوري بأبوظبي بالتعاون مع الأرشيف الوطني، واتحاد كتاب وأدباء الإمارات ومركز زايد للدراسات والبحوث ومركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام.

فضل كبير

الأمسية التي بدأت عقب تناول الحضور طعام الإفطار وحضرها عدد من الشخصيات المصرية في مقدمتهم المستشار عبد المجيد محمود النائب العام الأسبق لجمهورية مصر العربية، ورئيس محكمة النقض في أبوظبي بدأت بقراءة الفاتحة وإهداء ثواب قراءتها لروح المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والدعاء له بواسع الرحمة وعظيم المغفرة، ثم ألقيت كلمة جمعية سيدات مصر، والتي بدأت بالترحيب بالحضور وجاء فيها إن الجمعية تحيي هذه الذكرى في كل عام اعترافاً منها ومن المصريين عامة بالفضل الكبير للمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله على مصر والعرب، بل وعلى عديد من دول وشعوب العالم، والتي جعلته دائم الحضور في ضمائرها وقلوبها.

حكيم العرب

ثم ألقى الدكتور أمجد الجوهري، المستشار الثقافي لسفارة جمهورية مصر العربية لدى دولة الإمارات كلمة أوضح في بدايتها كيف استحق صاحب الذكرى لقب حكيم العرب، وعدد مآثره طيب الله ثراه على مصر والمصريين، وتساءل عشرات المرات من ينسى للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مواقفه المشرفة والتاريخية مع مصر العربية حكومة وشعباً ومنها وقفته في حرب أكتوبر، ووقفته، ومبادراته الكريمة ببناء عشرات الأحياء السكنية التي تحمل اسم زايد الخير شاهدة له بتعميرها وتأسيسها، إلى غير ذلك من المواقف التي لا ولن تنسى لأن التاريخ سجلها في صفحات من نور. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض