• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تناقش قضايا تنموية تهم الوطن والمواطن

مواطنون: المجالس الرمضانية ترسخ القيم الأصيلة لمجتمع الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يوليو 2015

Amna Alktebi

آمنة الكتبي (دبي)

ثمة أمور تجعل من المجلس الرمضاني يتجاوز الأطر والمفاهيم الضيقة ليصل إلى اتجاهات أكثر عمقاً وأشد اتساعاً حيث وصفها «رواد» بالبرلمان. وأكد قياديون ومواطنون أهمية المجالس الرمضانية لما لها من دور في إثراء الحوار بين أبناء الدولة، ومناقشة وتقديم مقترحات تخدم الوطن والمواطنين، موضحين انها واﺣدة من أهم التجمعات التراثية ولها صبغتها الخاصة كونها تستقطب جميع شرائح المجتمع في شهر رمضان.وقال اللواء خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي: إن المجالس الرمضانية اتخذت منحى جوهرياً في آلية عملها وطريقة طرحها الموضوعات حيث أصبحت تسلط الضوء على الكثير من الموضوعات الأمنية المهمة ويتم طرحها ومناقشتها كموضوع الابتزاز الإلكتروني ومشكلة هروب الخادمات وغيرها من الموضوعات التي تهم الوطن والمواطن بهدف تنوير وتثقيف المجتمع.وأكد أهمية الدور الذي تلعبه المجالس الرمضانية المتوارثة في الإمارات، بتعزيزها ركائز اللحمة الوطنية واستنباط الآراء والأفكار الإيجابية الرافدة لمسيرة التنمية والبناء التي تشهدها البلاد بفضل قيادتها الاستثنائية في شتى المجالات.

وبينت نورة السويدي مديرة مركز نموذج دبي إن المجالس الرمضانية أصبحت واحدة من أهم وسائل التواصل المجتمعي بين مختلف شرائح المجتمع وهي عادة لم تنقطع منذ القدم عن أهل إمارات الخير.

وقالت السويدي: أحرص شخصياً على زيارة المجالس كل عام لما لها من آثار إيجابية لطرح رؤى وأفكار جديدة، مؤكدة ان المجالس الرمضانية أصبحت تناقش الموضوعات التي تهم المواطن وسعادة المواطن وترفع توصيات تتحول في الواقع إلى مبادرات لتحسين الخدمات وتطوريها.

وأكد الدكتور أحمد نصيرات المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز على أهمية المجالس الرمضانية في إثراء الحوار بين المواطنين والمسؤولين، ومناقشة وتقديم مقترحات تخدم الوطن والمواطنين، وتعزز الارتقاء بمستوى الخدمات، في ظل مسيرة النهضة والتطوير التي تشهدها الدولة في المجالات كافة.

وقالت عفراء البسطي مدير مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال: إن المجالس الرمضانية أصبحت منصة لطرح الكثير من الموضوعات الإعلامية، والثقافية والتربوية وكذلك القانونية، والتي يتم توضيحها وترجمتها بكل شفافية ووضوح، كون تلك المجالس تفتح المجال أمام جميع شرائح المجتمع على اختلاف طبقاتهم الاجتماعية وخلفياتهم الثقافية لتبادل المعرفة والخبرات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض