• الجمعة 28 صفر 1439هـ - 17 نوفمبر 2017م

12 عملاً من أصل 274 ينتمي مؤلفوها إلى 29 دولة

«زايد للكتاب» تعلن القائمة الطويلة لمرشحي فرع «الآداب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 ديسمبر 2016

الاتحاد (أبوظبي)

أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب أمس ،القائمة الطويلة للمرشحين في دورتها الحادية عشرة، وتضمنت القائمة الخاصة بفرع الآداب 12 عملاً من أصل 274 عملاً (نصوص سردية وشعرية)، ينتمى مؤلفوها إلى 29 دولة، تعود الغالبية العظمى منها إلى مصر وسوريا والمغرب والأردن والسعودية ولبنان والعراق والإمارات وتونس، إضافة إلى هولندا وكندا والنرويج والمملكة المتحدة وارتيريا والسويد واستراليا وبلجيكا. وتضم القائمة الطويلة في فرع (الآداب) اثني عشر عملاً، صدر ثلاثة منها عن دار الساقي في بيروت وهي: رواية «خريف البراءة» للكاتب اللبناني عباس بيضون (2016)، ورواية «منتجع الساحرات» للكاتب السوداني أمير تاج السّر (2015)، ورواية «ألواح» للكاتب اللبناني رشيد الضعيف (2016)، إضافة إلى إصدارين من إصدارات الدار المصرية اللبنانية في القاهرة، هما رواية «أن تحبك جيهان» للكاتب مكاوي سعيد - مصر (2015) ورواية «في فمي لؤلؤة» للكاتبة الإماراتية ميسون صقر (2016). كما تضم القائمة روايتين من منشورات المركز الثقافي العربي في الدار البيضاء هما «خيط الروح» للكاتب والأكاديمي المغربي مبارك ربيع (2015)، و«لعبة المغزل» للروائي الإرتيري حجي جابر (2015).

أمّا باقي الأعمال فقد توزّعت كالآتي: ديوان شعر «السوريّون» للشاعر التونسي المنصف الوهايبي، من إصدارات دار آفاق برسبكتيف للنشر في تونس (2016)، ورواية «جائزة التوأم» للكاتبة العراقية ميسلون هادي، من منشورات المؤسسة العربية للدراسات والنشر- بيروت (2016)، ورواية «يسرا البريطانية» للإعلامي والكاتب البحريني أحمد جمعة، من منشورات الفارابي - بيروت (2015)، ورواية «الظهور الثاني لابن لعبون» للكاتب الكويتي إسماعيل فهد إسماعيل ومن إصدارات نوفا بلس للنشر والتوزيع - الكويت (2016)، وأخيراً ديوان شعر «مطر سرّي» للشاعر الأردني/‏ الفلسطيني زهير أبوشايب من إصدارات الأهلية للنشر والتوزيع - عمّان ( 2016). وكانت جائزة الشيخ زايد للكتاب أعلنت في بيانات صحفية سابقة القوائم الطويلة في فروع: التنمية وبناء الدولة، والفنون والدراسات النقدية، وأدب الطفل، والمؤلف الشاب، والترجمة، لتعلن خلال الأسابيع القادمة العناوين الخاصة بالقائمة الطويلة في فرع الثقافة العربية في اللغات الأخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا