• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«اقتصادية دبي» تطلق الجائزة المهنية للجودة في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يوليو 2015

دبي (وام)

أطلقت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي بالتعاون مع الجمعية الأميركية للجودة، وهي منظمة دولية غير ربحية تمتد مبادراتها لـ135 دولة جائزة الجمعية الأميركية المهنية للجودة في دولة الإمارات العربية المتحدة وهي الأولى من نوعها في المنطقة التي تعنى بتكريم مساهمات المهنيين في مجال الجودة بالدولة، تحت رعاية معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي.

ويرتكز إطار عمل جائزة الجمعية الأميركية المهنية للجودة في دولة الإمارات العربية المتحدة على مبادئ العدالة أفضل أداء والشفافية والاستقلالية والموضوعية. وتتميز الجائزة التي تم إطلاقها منذ 69 عاماً في الأميركتين، الشمالية والجنوبية، بمعايير واضحة ومحددة لتقويم المرشحين من حيث المؤهلات المتعلقة بمجالات الجودة وأطر التنمية الذاتية وجهود التعلم المستمر والنشرات العلمية والأوراق البحثية التي يتم عرضها في المؤتمرات وغيرها من الفعاليات إضافة إلى العمل التطوعي والجوائز وشهادات التقدير والعضوية في أي من المنظمات المهنية.

وقال محمد بوشنين مدير إدارة تنفيذي مركز التميز لقطاع الأعمال بالدائرة: «تفتخر دائرة التنمية الاقتصادية بأن تكون أولى الجهات الحكومية التي سعت إلى نشر ثقافة الجودة والتميز بين مؤسسات وشركات القطاع الخاص ومنها الارتقاء ببيئة العمل في دبي نحو العالمية، وتسعى إدارة التميز لقطاع الأعمال باستمرار إلى تشجيع وتحفيز الشركات والمؤسسات على تبني سياسة التميز وتقديم أفضل ما لديها من خدمات تماشيا مع خطى توجيهات القيادة الرشيدة في حكومة دبي والرامية إلى تعزيز واستدامة الجودة باعتبارهما من المميزات الاستراتيجية في ممارسة الأعمال بالإمارة».

وأضاف: «يسعدنا التعاون مع الجمعية الأميركية للجودة في إطلاق جائزة الجمعية الأميركية المهنية للجودة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك في إطار استراتيجية اقتصادية دبي الرامية إلى ترسيخ مفهوم الجودة والتميز كحافز للمزيد من النمو والتطور في قطاع الأعمال بهدف تحقيق التنمية المستدامة».

وقال سونيل ثواني عضو مجلس إدارة الجمعية الأميركية للجودة 2016 - 2017 واستشاري الجمعية في دولة الإمارات العربية المتحدة: «نسعى عبر تنفيذنا لهذه المبادرة إلى ترسيخ مبادئ التميز الفردي والمؤسسي التي لطالما أولتها قيادة دولة الإمارات الرشيدة أهمية قصوى منذ أكثر من 20 عاماً»، منوهاً بأن هذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها مجلس الإدارة بالموافقة على إقامة جائزة تحمل اسم الجمعية خارج الولايات المتحدة الأميركية.

وتضم الجمعية الأميركية للجودة في دولة الإمارات العربية المتحدة 650 عضواً من الأفراد والمؤسسات، تأتي في مقدمتها هيئة أبوظبي للإسكان غرفة تجارة وصناعة الشارقة هيئة الطرق والمواصلات - دبي شركة «أمروك» وغيرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا