• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

محاضرة «الأمراض غير السارية» بمجلس الأحبابي تحذر:

14% من أطفال العين يعانون السمنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 نوفمبر 2017

العين (الاتحاد)

استضاف مجلس مفلح عايض الأحبابي، بمنطقة المرخانية في العين، مساء أمس الأول، محاضرة صحية حول الأمراض غير السارية، وذلك ضمن سلسلة المحاضرات والندوات التي تستضيفها مجالس الأحياء المعتمدة في المدينة، بالتعاون والتنسيق مع ديوان ولي عهد أبوظبي.

تحدث في الندوة الدكتور فراس ناظم اختصاصي طب الأسرة بمركز عود التوبة للفحص الشامل، التابع للخدمات العلاجية بشركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، وحضرها جمع من المواطنين من سكان المنطقة والمناطق السكنية المجاورة، وأعقبها حملة للتطعيم ضد فيروس الانفلونزا الموسمية، قام عليها فريق طبي من المركز.

عرف فراس في البداية بالأمراض غير السارية، وأشار إلى أنها تنقسم إلى أربع مجموعات رئيسة، تشمل الأمراض القلبية الوعائية (مثل النوبات القلبية أو السكتة الدماغية)، أمراض الأورام ، والأمراض التنفسية المزمنة (مثل أمراض الرئة - الانسدادين المزمن والربو)، بالإضافة إلى مرض والسكري.

وحذر من مضاعفات مشكلة السمنة، خاصة لدي شريحة الأطفال باعتبارها أحد الأسباب الرئيسة المباشرة للإصابة بالأمراض غير السارية، وتحديداً مرض السكري، مسترشداً بنتائج دراسة حديثة أظهرت أن نسبة 14 % من طلبة المدارس الذين تتراوح أعمارهم بين 9 ـ 12 سنة في العين يعانون من السمنة.

وعدد ناظم العوامل المؤثرة في زيادة الوزن لدى الأطفال، وتتضمن عامل الوراثة والجينات، الإفراط في تناول الأطعمة، خاصة الدسمة المشبعة بالدهون، واتباع أنماط غذائية غير صحية، بالإضافة إلى قلة النشاط البدني.

وأشار في هذا السياق إلى أن الأمراض غير السارية تنقسم إلى أربعة أنواع رئيسة، تشمل الأمراض القلبية الوعائية (مثل النوبات القلبية أو السكتة الدماغية)، والسرطان، والأمراض التنفسية المزمنة (مثل مرض الرئة الانسدادي المزمن والربو)، والسكري، وجميعها أمراض تدوم فترات طويلة، وتتطوّر ببطء في غالب الأحيان.

وأضاف اختصاصي طب الأسرة إلى أن الأمراض غير السارية تتسبب، ولاسيما الأمراض القلبية الوعائية وأنواع السرطان والأمراض التنفسية المزمنة والسكري، في وقوع 63% من مجموع الوفيات المُسجّلة في كل أنحاء العالم، لافتاً إلى أن هذه النوعية من الأمراض لا تقتصر لكونها مشكلة صحية فحسب، بل تمثّل أيضاً مشكلة إنمائية، لأنها توقع المصابين بها في دائرة الفقر.

وشدد ناظم في ختام حديثه على ضرورة الالتزام بعوامل الوقاية الواجبة من الأمراض غير السارية، وتتضمن اتباع أنماط غذائية سليمة، الامتناع عن التدخين، مراقبة الوزن بصفة منتظمة، معالجة ارتفاع السكر والضغط الدهون، ممارسة الرياضة، والمبادرة بالكشف المبكر عن هذه الأمراض.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا