• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

جلسة نقاش بحضور أنور قرقاش

«الإمارات الدبلوماسية» تستعرض «تجربة كولومبيا في صنع السلام»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

استضافت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، المركز الرائد في مجال التدريب الدبلوماسي والبحوث في الدولة، جلسة نقاش بعنوان «صنع السلام من خلال الدبلوماسية: الدروس المستفادة من جمهورية كولومبيا». حضر الجلسة معالي الدكتور أنور محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، ولانا زكي نسيبة، المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة، ومحمد عيسى بوشهاب، سفير الدولة لدى مملكة بلجيكا، وعدد من السفراء والمبعوثين الدبلوماسيين. وشارك في الجلسة النقاشية معالي ماريا أنغيلا هولغوين، وزيرة خارجية جمهورية كولومبيا، ومعالي بورغي برندا، وزير خارجية النرويج السابق رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي، وجيفري فيلتمان، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية. وناقش المشاركون اتفاق السلام التاريخي بين الحكومة الكولومبية والقوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك)، بعد صراع دام أكثر من 52 عاماً، وسلطوا الضوء على الدور الدبلوماسي المحوري الذي لعبته النرويج وكوبا والأمم المتحدة في المباحثات التي استمرت لأربعة أعوام، وأكدوا أن الزعماء السياسيين في كولومبيا أبدوا شجاعة وإرادة قوية للتوصل إلى اتفاق ناجح. وتحدث المشاركون خلال الجلسة عن عمليات نزع السلاح من قوات (فارك) التي تمت بالتنسيق مع الأمم المتحدة، وعمليات إعادة إدماج أعضاء قوات (فارك) في الحياة المدنية التي يتم العمل عليها في الوقت الحالي، بالإضافة إلى عدد من المبادرات والبرامج المتبعة للتعامل مع حقبة ما بعد الصراع لإعادة بناء النسيج الاجتماعي ووحدة المجتمع. وقال برناردينو ليون، مدير عام أكاديمية الإمارات الدبلوماسية: «قدمت لنا المناقشات رؤى قيّمة عن مفاوضات السلام الكولومبية والدور الحيوي الذي اضطلعت به الدبلوماسية الدولية»، مشيداً باتفاق السلام التاريخي في كولومبيا الذي يُعد حدثاً تاريخياً لا يُنسى للكولومبيين. وأضاف ليون: «أتوجه بالشكر الجزيل إلى المتحدثين والمشاركين في الجلسة النقاشية، وإلى معالي الدكتور أنور قرقاش، على حضوره هذه الجلسة النقاشية المهمة». وتعد الجلسة النقاشية جزءاً من البرامج والفعاليات المتخصصة التي تنظمها أكاديمية الإمارات الدبلوماسية باستمرار، وتستضيف خلالها نخبة من المتحدثين الإماراتيين والعالميين، لتوفر منصة تفاعلية لمناقشة الشؤون الدولية مع طلبة الأكاديمية والحضور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا