• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

بحضور 120 شخصاً

«دبي لتنمية الاستثمار» تبحث فرص الشراكة والنمو والابتكار مع الشركات الكورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

زار ‬وفد ‬إماراتي ‬مشترك ‬من ‬مؤسسة ‬دبي ‬لتنمية ‬الاستثمار، وهيئة ‬الشارقة ‬للاستثمار ‬والتطوير (‬شروق)‬، ‬ومركز ‬دبي ‬للسلع ‬المتعددة، كوريا ‬الجنوبية‬ مؤخراً، ‬لبحث ‬فرص ‬تعزيز ‬التبادل ‬التجاري ‬والاستثماري ‬بين ‬البلدين.

واستضاف الوفد ندوةً في «غرفة التجارة والصناعة الكورية» بالعاصمة سيؤول حضرها أكثر من 120 شخصاً بينهم ممثلون عن شركاتٍ رائدة في كوريا الجنوبية، وتعرفوا خلالها على الفرص الاستثمارية المتاحة عبر مختلف القطاعات الاقتصادية في دولة الإمارات بغية تعزيز الابتكارات الصناعية والخدمية فيها. وتم تنظيم الندوة بالتعاون مع «ام. إي. بي. اس للاستشارات»، شريك مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار في كوريا الجنوبية.

وتضمنت الندوة عروضاً توضيحية حول نظم الدعم التنافسية التي توفرها دولة الإمارات لتأسيس وتطوير الشركات ومدى سهولة مزاولة الأعمال فيها. وألقى هومين كانج، نائب رئيس قسم الشؤون الدولية وأمين عام غرفة التجارة والصناعة الكورية، الكلمة الرئيسية، بينما قدم صني هان، مدير عام دائرة دعم السياسة التجارية في وكالة ترويج التجارة والاستثمار الكورية (كوترا)، عرضاً توضيحياً حول سوق مجلس التعاون الخليجي. وتم على هامش الندوة دعوة الشركات الراغبة بتأسيس حضور لها في دبي لحضور جلساتٍ فرديةٍ مع الوفد الإماراتي.

وأكد فهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، أن علاقة دولة الإمارات مع كوريا الجنوبية استراتيجية بعيدة المدى في العديد من القطاعات الحيوية، وأن دولة الإمارات تولي أهمية بالغة في تعزيز تعاونها مع كوريا الجنوبية في جميع المجالات، مشيراً إلى أن هذه العلاقة المتميزة نتج عنها العديد من المشاريع الاقتصادية والثقافية والتعليمية والصحية والتجارية والمشاريع والبرامج المتعلقة بالطاقة والتي حققت عائداً تنموياً مهماً لكلا البلدين.

وأضاف القرقاوي «تواصل العلاقات بين دولة الإمارات وكوريا الجنوبية ازدهارها وتوسعها إلى مجالات ٍجديدة منذ مطلع السبعينات. وتنظر دبي تحديداً إلى الاستثمارات الكورية الجنوبية في الإمارة كفرصةٍ مهمة لاستقطاب الخبرات والابتكارات عبر مختلف القطاعات».

وخلال وقت سابق من العام الجاري، أعلنت «دبي القابضة» إطلاق مشروع «سمارت سيتي كوريا» الذي يعكس سعيها لتقديم خبراتها بمجال تطوير مجمعات التكنولوجيا المبتكرة إلى دول الشرق الأقصى. ويحظى المشروع، البالغ مساحته 51 مليون قدم مربعة، بموقع استراتيجي بين مدينتي سول وإنتشون على مقربة من مطارين دوليين.

من جانبه، قال إبراهيم أهلي، مدير إدارة ترويج الاستثمار في مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار «تحظى الابتكارات الكورية الجنوبية بدءاً بهندسة الصناعات الثقيلة والطاقة ومشاريع البنية التحتية ووصولاً إلى الأجهزة المنزلية والهواتف المحمولة بحضور واسع عبر مختلف القطاعات الصناعية والمنازل في دولة الإمارات والمنطقة عموماً. وتهدف زيارتنا إلى دعوة المستثمرين الكوريين الجنوبيين للبناء على علاقاتنا المتنامية والاستفادة من مكانة دبي ودولة الإمارات عموماً كمركز وبوابة تتيح لهم الارتقاء بخبراتهم ونقلها إلى أسواق إقليمية أوسع نطاقاً».

وأبرمت مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار العام الماضي اتفاقيةً مهمةً مع مؤسسة الاستثمار الكورية - صندوق الثروة السيادية الكوري الجنوبي- للتعاون في مجال الفرص المالية حول العالم. وتعتبر هذه الاتفاقية الأولى من نوعها لجهة رصد الفرص الاستثمارية حول العالم بشكل مشترك بدلاً من التعاون في إنجاز مشاريع فردية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا