• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

رأي وتحليل

آفاق الأسهم والمصارف الخليجيّة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 ديسمبر 2016

محمد الهاشمي *

تشير التوقعات إلى أن أسهم قطاعي المصارف والبتروكيماويات ستسجّل أداءً متميزاً نسبياً في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي خلال عام 2017، ويرجع ذلك إلى ارتفاع أسعار الفائدة وانتعاش أسعار النفط الخام العالمي وذلك على الرغم من استمرار التأثيرات السلبية الناجمة عن تباطؤ النمو الاقتصادي على أسواق المنطقة.

وقد واجه قطاعا المصارف والبتروكيماويات ظروفاً صعبة خلال العامين الماضيين نتيجة للتغيرات التي غلبت على أسعار النفط، خصوصاً أن المصارف شهدت تأثيرات مباشرة تمثلت في انحسار الاستثمارات وضعف النمو الاقتصادي، مما أفضى إلى تباطؤ في نمو محافظ القروض، وتزايد مخصصات القروض المتعثرة بشكل كبير. وأدركت شركات البتروكيماويات المدرجة في المنطقة، المرتكزة في المملكة العربية السعودية، أن هبوط أسعار النفط تسبب في تراجع أدائها، خاصةً أن انخفاض تكاليف المواد الخام شكّل جانباً إيجابياً للشركات العالمية التي استطاعت تعزيز قدرتها التنافسية.

ومن ناحية أخرى، ينتهج المستثمرون رؤية سلبية إزاء كلا القطاعين. فعلى سبيل المثال، سجل قطاع المصارف السعودي انخفاضاً تجاوز 12% خلال العامين الماضيين، في حين تراجع قطاع البتروكيماويات في المملكة بنسبة تخطت 5%. ولكن قد نشهد في عام 2017 تحوّلاً في التوجهات، حيث إن مستثمري الأسهم- ممن يركزون على التوقعات المستقبليّة- ينشدون تحقيق القيمة وتحسين الأسس الاقتصادية.

وتشهد المصارف الخليجية اليوم تداولاً عند مكرر ربحية يبلغ نحو 9 مرّات، مع تسجيل بقيمة دفتريّة قدرها 1,2 مرّة؛ في حين سجلت شركات البتروكيماويات تداولاً عند مكرر ربحية قدره نحو 14 مرّة، مع تسجيل توزيعات أرباح بنسبة 5.5%. وبالمقابل، تشهد شركة البتروكيماويات الأميركية «دوبونت» تداولاً عند مكرر ربحية متوقع يبلغ 20 مرّة، مع تسجيل توزيعات أرباح بنسبة 2%.

ولا نُرجّح أن تشهد المصارف تحسناً كبيراً في البيئة التشغيلية خلال عام 2017، حيث يتوقع «صندوق النقد الدولي» تراجعاً في النمو الاقتصادي لدول مجلس التعاون الخليجي إلى 2,3% مقارنة مع 4% في عام 2016. ونتيجة لذلك، تركز المؤسسات المالية في أنحاء المنطقة على خفض التكاليف وتعزيز مستويات الكفاءة.

ومن المتوقع أن تساهم اتفاقية الاندماج بين «بنك الخليج الأول» و«بنك أبوظبي الوطني» والمقرر استكمالها في الربع الأول 2017- في ولادة عملاق مصرفي يتمتع بالديناميكية والريادة على مستوى المنطقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا