• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

96 مليار درهم رصيد شهادات الإيداع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تراجع رصيد شهادات الإيداع بنحو 2,6 مليار درهم، خلال شهر نوفمبر الماضي ليستقر رصيدها عند 96,1 مليار درهم. ويعتبر هذا الرصيد لشهادات الإيداع لا يزال عند مستويات مرتفعة، وهو مؤشر على توافر السيولة اللازمة للبنوك العاملة بالدولة.

وشهادات الإيداع هي إحدى الأدوات غير المباشرة للسياسة النقدية، والتي يصدرها المصرف المركزي لمساعدة البنوك العاملة بالدولة على إدارة السيولة الزائدة لديها، وعندما يرفع «المركزي» الفائدة إلى مستويات عالية على شهادات الإيداع، فإنه يقوم بذلك بسحب السيولة الزائدة من السوق، وغالبا يلجأ لهذه الحالة لكبح جماح التضخم إذا كانت معدلاته مرتفعة، أو فيما إذا كان التضخم يهدد بإجهاض النمو الاقتصادي.

وتظهر البيانات أن قاعدة النقد بالدولة التي تشمل النقد المصدر والاحتياطيات الإلزامية للبنوك ورصيد الحسابات الجارية للبنوك لدى المصرف المركزي وشهادات الإيداع، قد ظلت مستقرة عند مستوى 313,6 مليار درهم خلال شهر نوفمبر 2016، مقارنة مع رصيدها في أكتوبر الذي سبقه والبالغ 313,7 مليار درهم دون تغيير يذكر خلال الشهر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا