• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

«العتيبة»: الطاقة المتجددة خيار استثماري أمثل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 يناير 2013

أبوظبي (وام) - أكدت موزة سعيد بن أحمد العتيبة، عضو الهيئة التنفيذية في مجلس سيدات أعمال أبوظبي، رئيسة مجلس إدارة مجموعة “العتيبة إنماء”: أن “القمة العالمية لطاقة المستقبل”، و”أسبوع أبوظبي للاستدامة 2013”، و”المؤتمر الدولي للطاقة المتجددة”، و”القمة العالمية للمياه” التي تستضيفها شركة “مصدر” في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.. تشكل المنصة المثلى لصناع القرار والمستثمرين والشركات الدولية لبحث أفضل السبل للاستفادة من الطاقة المتجددة خلال الفترة المقبلة، وتبادل الأفكار والخبرات، واستعراض أحدث الابتكارات لاستغلال الطاقة المتجددة بالشكل الأمثل، كونها تعتبر صديقة للبيئة. وقالت موزة العتيبة، في تصريح صحفي، على هامش فعاليات هذه الأحداث، إن أبوظبي تمضي بكل ثبات نحو مستقبل مشرق ومزدهر بفضل الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة وحرصها على تحقيق تنمية اقتصادية مستدامة، تعود بالخير والرفاهية على الوطن والمواطن.

وأضافت العتيبة أن أبوظبي أثبتت جدارتها في استضافة هذا الحدث العالمي المهم، وقد وفرت كل الوسائل لإنجاحه، كما خطت أبوظبي العديد من المراحل من أجل التحول إلى الوجهة الاقتصادية الأمثل على مستوى المنطقة والعالم، خاصة أن هذه القمة تعتبر من أهم القمم العالمية التي تعنى بالطاقة المتجددة ومواردها، وتلقى اهتماماً كبيراً من قبل حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة.

وذكرت العتيبة أن مشروع مدينة مصدر يعتبر من أهم المشاريع التي تُعنى بقطاع الطاقة المتجددة، ويستند الى استراتيجية أبوظبي، الهادفة إلى تحقيق التنمية المستدامة في الإمارة.

وشددت العتيبة على أهمية اللقاءات المشتركة التي تعقد على هامش المعرض بين الشركات الاماراتية ونظيراتها الأجنبية، من أجل بحث سبل التعاون الثنائي، وفرص الاستثمار المشترك، بما يعود بالفائدة على كلا الطرفين.

وأكدت أن التوجه نحو الاستثمار في قطاع الطاقة المتجددة سيكون من الخيارات التي تنال الاولوية لدى المستثمرين ورجال الأعمال بالدولة، خاصة في ظل دعم الحكومة الرشيدة لهذا القطاع المهم، إلى جانب توافر العديد من موارد الطاقة المتجددة في الدولة، وأهمها الطاقة الشمسية التي تتمتع بها طوال العام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا