• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

مسرحية مغربية تسقط أقنعة المخادعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 نوفمبر 2017

محمد نجيم (الرباط)

تفتتح الفرقة المسرحية المغربية «مسرح الحال» موسمها المسرحي، بعمل جديد أطلقت عليه اسم «فكها يا من وحليتها»، عن نص من تأليف المسرحي عزيز موهوب، وإخراج عبد الكبير الركاكنة، وهي من بطولة نزهة عبروق، هند ضافر، أحمد الشركي وعبد الكبير الركاكنة.

تدور أحداث المسرحية حول شخصية واهمة «علولة» الذي هاجر إلى المدينة في ضيافة صديقه عبد المعطي، رجل الأعمال، ظانا بأنه انطلاقاً من مواهبه قد يكسب شهرة ومكانة كبيرة. لكنه وبعد فشل ذريع في العديد من الاختيارات أقنع نفسه بأنه ممثل ذو مواهب خارقة، وأن هذا الفن هو من يستطيع أن يحقق أحلامه، وبهذه القناعة أوهم خطيبته «مونا» التي تتصل للاطمئنان عليه، عبر كذبة بيضاء بأنه قد حقق الحلم، من دون علم صديقه الذي كان يعطف عليه ويستعين به في بيته كخادم من دون تجريح.ولكن مونا تفاجئه، بحضورها لرؤيته فيسقط في يده ليتوسل لصديقه أن يبادله الدور فيصير هو رجل الأعمال وصديقه خادمه حتى ينقذ ماء وجهه إلى حين رجوع خطيبته من حيث أتت.. لكن مونا تدخل في حياة علولة لتحاول أن تغير من البيت وأثاثه، الأمر الذي لم يرض عبد المعطي خوفاً على ممتلكاته.

المسرحية تحاول كشف خبايا الإنسان الذي يرتدي أكثر من قناع، ويتصرف بأكثر من شخصية في عالم مادي متحول ومخادع.

ويقول المخرج عبد الكبير الركاكنة: «رهاننا في هذا العمل المسرحي الجديد مواصلة الاجتهاد والبحث، من أجل إشاعة ثقافة جديدة، تجعل من المسرح مادة حيوية ومطلباً جماهيريا، لهذا سيتم الاشتغال على النص وأحداثه والمواقف التي تؤطره الدراماتولوجيا لكي يصير النص مادة قابلة للمسرح، ويلبي انتظارات المتفرج على مستوى المتعة الفكرية والروحية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا