• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  11:49    نائب رئيس زيمبابوي المقال يدعو موجابي للاستقالة        11:50     قائد الجيش اللبناني يدعو الجنود إلى "الجهوزية التامة على الحدود الجنوبية لمواجهة تهديدات العدو الإسرائيلي وخروقاته"    

يعقد في القاهرة من 7 إلى 10 أبريل المقبل

«نجيب محفوظ رؤى جديدة».. أولى فعاليات منتدى الأدب العربي والعالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 نوفمبر 2017

محمد عبدالسميع (الشارقة)

ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب الدورة 36، عقد حبيب الصايغ، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، مؤتمراً صحفياً، أمس الأول بقاعة المجلس، حضره الدكتور علاء عبد الهادي رئيس اتحاد كتاب مصر. تحدث فيه عن أول فعالية لمنتدى الأدب العربي.

قال الصايغ: في لقاء صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بأعضاء المكتب الدائم للاتحاد العام في الشارقة في سبتمبر الماضي بارك إطلاق منتدى الأدب العربي والعالمي وأعلن دعمه لهذا المشروع العربي المهم، وقلنا يومها ونعيد إن المنتدى سوف يشتغل على مدى أيام العام في البحث وإصدار الكتب وتزويد موقع إلكتروني بمضمونه، وغير ذلك من الأمور التي تنهض بالمشهد الأدبي العربي. وسوف يعقد مؤتمر عالمي كل سنتين في صميم موضوعه يعنى بعلاقة آدابنا العربية بالعالم من حولنا. وأضاف الصايغ: نحن في خطبنا الإنشائية دائماً ما نتحدث عن أهمية آدابنا العربية، وإن إنتاجنا الإبداعي جدير بالوصول إلى العالمية لكننا لا نبذل جهدا قليلا أو كثيرا من أجل إنجاح هذه المساعي. نتكلم عن ضرورة وصولنا إلى الجوائز العالمية خصوصاً مثل جائزة نوبل، ونترك الأمر للفوضى والمصادفات. وتابع: وجود مثل هذا المنتدى ومؤتمره الذي ينتظم ويستمر ويعقد كل سنتين سيقربنا إلى العالمية أكثر ويعرفنا للعالم أكثر، نشتغل من خلال هذا المنتدى على الترجمة الواعية، الترجمة العكسية بحيث نصل إلى العالمية. وأشار إلى أن أول فعالية لمنتدى الأدب العربي والعالم ستكون في القاهرة في المدة من 7 إلى 10 أبريل المقبل. وإن تفاصيل هذا المؤتمر لدى الدكتور علاء عبد الهادي رئيس اتحاد كتاب مصر رئيس اللجنة المنظمة.

بدوره قدم عبدالهادي الشكر لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان القاسمي على هذه المبادرة المهمة التي ستنهض بالأدب العربي وتعرف به عالمياً.

وقال: يعقد هذا المؤتمر الدولي الكبير وهو مؤتمر يعد الأول من نوعه، تحت عنوان «نجيب محفوظ رؤى جديدة»، ويتناول مجموعة من المحاور، هي: مجاوزة النمط في كتابات محفوظ، الثورة في عوالم محفوظ الروائية، نجيب محفوظ في الدرس المقارن، القصة القصيرة والنصوص القصيرة جداً في أعمال محفوظ، نجيب محفوظ في الصحافتين العربية والعالمية (الصورة الذهنية)، اللاوعي الإبداعي في أعمال محفوظ، نجيب محفوظ ناقداً (قراءات في آرائه وحواراته)، نجيب محفوظ والفنون المرئية الشاشة المرئية/‏‏‏ المسرح والسينما).

وأضاف عبدالهادي: ستشكل لجنة تحكيم دولية للأبحاث المشاركة، وستكون هناك موائد مستديرة لكبار كتاب العالم العربي ومن العالم الغربي لإلقاء شهاداتهم عن محفوظ ومن المتوقع أن يشارك فيه 18 اتحادا عربيا، فضلا عن عدد من اتحادات الكتاب الأفريقية والآسيوية وأميركا اللاتينية ومجموعة من كبار النقاد من العالم العربي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا